سلفاكير يرفض طلبا للخرطوم بطرد ابناء دارفور وكردفان والنيل الازرق العاملين في مجال التجارة من دولة جنوب السودان..المجرم علي كرتي بعد ان حرض علي قتل أبناء السُودان في السُودان وليبيا..الآن يحرض بقطع أرزاقهم في دولة جنوب السُودان ولكن سلفا فضحهم

المجرم علي كرتي بعد حرض لقتل أبناء السُودان في السُودان وليبيا..الآن يحرض بقطع أرزاقهم في دولة جنوب السُودان ولكن سلفا فضحهم

رفض رئيس جمهورية جنوب السودان الفريق سلفاكير ميارديت طلبا تقدمت به الخرطوم ، تطلب فيه من جوبا طرد كل السودانين الذين ينشطون في التجارة بالجنوب خاصة ابناء دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق ، بزعم انهم يدعمون الجبهة الثورية وقال الرئيس سلفاكير خلال مخاطبته فعاليات تخريج الدفعة الأولى من ضباط إدارة الجوازات والجنسية والهجرة باستاد جوبا ، قال أن تطبيع العلاقات يتراجع إلى الوراء ،وأن الزيارة الأخيرة للوفد السوداني برئاسة وزير الخارجية ومدير جهاز الامن السوداني إلى جوبا نهاية الاسبوع الماضي ، انحصر النقاش فيها عن الحرب في النيل الأزرق وجنوب كردفان السودانيتين. واضاف سلفاكير ، أن الخرطوم تريد تحميل جوبا مسؤولية حربها الداخلية ، وتطلب منها في المقابل طرد كل السودانيين الذين ينشطون في مجال التجارة بالبلاد . واكد انه لن يطرد السودانيين المقيمين في الجنوب

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.