حركة العدل والمساواه تنفي حصار الحكومة لقواتها في ام كتكوت قرب الفاشر وتحذر النظام

اكد جبريل ادم بلال الناطق الرسمي لحركة العدل والمساواة السودانية بان قوات حركة العدل والجبهة الثورية السودانية لا تستطيع اي قوة من الحكومة ان تواجه قواتهم الآن سوي في منطقة ابوكرشولا او المناطق المحيطة بها كما لا تستطيع ايضا ان تتقدم في مواقع قوات حركة العدل او الجبهة الثورية ، واضاف بان قواتهم مازالت ممسكة بزمام الامور في كل من وسط جنوب كردفان ، ووسط شمال كردفان. وقال ف جبريل ادم بلال (لراديو دبنقا) بان تصريحات الحكومة بانها علي بعد كيلومترات ومحاصرتها لقوات حركة العدل بمنطقة ام كتكوت بشمال دارفور ماهي الا محاولة يائسة منها للكسب الاعلامي الرخيص بعد فشل الحكومة في تجنيد المجاهدين والشباب ، وعدم استجابتهم للاستنفار الذي تقوم به ضد قوات الجبهة الثورية

وكانت حكومة شمال دارفور كشفت يوم الاثنين عن محاصرة الجيش لقوات العدل والمساواة بمنطقة أم كتكوت وما حولها وسط الولاية ، حيث قال والي الولاية عثمان كبر، بعد اجتماع مع رئيس السلطة الإقليمية لدارفور د.التجاني السيسي بالفاشر يوم الإثنين، قال أن الاجتماع ناقش الأوضاع الأمنية بالولاية خاصةً بعد التحركات التي قامت بها حركة العدل والمساواة من المناطق الشمالية بالولاية وتوجهها إلى المناطق الجنوبية الشرقية منها، مشيراً إلى أن حركة العدل والمساواة قد تمركزت الآن في المنطقة الوسطى من الولاية ، والتي تضم منطقة أم كتكوت وما حولها. وأكد كبر قدرة القوات المسلحة للتصدي لقوات حركة العدل والمساواه ودحرها، وكشف كبر كذلك ان القوات المسلحة تقوم حالياً بتطويق قوات العدل والمساواة بتلك المنطقة بشمال دارفور

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.