استقالات لقيادات بالجيش التشادي بسبب غزو السودان والاعتداء على اراضي وشعب دولة جارة وشقيقة لاجل حماية رئيسهاالمطلوب للجنائية

قالت مصادر عليمة أن الرئيس التشادي ادريس دبي يواجه في هذه اللحظات لوم وتقريع كبار القيادات بقواته المسلحة نتيجة تورطه في غزو السودان لحماية نظام البشير الآيل للسقوط وتساءلوا : كيف تغامر بلادهم بخرق القوانين الدولية والاعتداء على اراضي وشعب دولة جارة وشقيقة لاجل حماية رئيسهاالمطلوب للجنائية في الوقت الذي تعتبر فيه انجمينا ملزمة بالقبض عليه حسب ميثاق روما الذي وقعت عليه
واكدت المصادر أن من بين الذين قدمواستقالاتهم العقيد الركن محمد عثمان الذي شدد على ان ادريس دبي سيدفع ثمن ما يجري وايضا ولوح القائد باري سنني بالاستقالة ايضا وانتهر دبي أمام الملأ بقوله : ان مهمة الجيش التشادي حماية التراب التشادي وليس حماية مجرمي الحرب في السودان.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.