ضابط الأمن محمد ابراهيم حمودي ينشق ويكون حركة مسلحة باسم الربيع العربي

دبنقا

لقى يوم الخميس 3 من قيادات حركة ( الربيع العربى ) وهو تنظيم جديد غير معروف بقيادة منشق من جهاز الامن يدعى محمد ابرهيم الشهير ب (حمودى ) ، لقوا مصرعهم بمنطقة ( القرضاية ) 7 كيلوجنوب غرب مدينة عديلة بولاية بشرق دارفور ، بالاضافة الى مقتل احد عناصر الامن. وقال مصدر قبلى محلى لراديو دبنقا ، ان قوة من جهاز الامن تستقل 13 عربة لانكروزر نصبت كمينا امس الخميس بمنطقة( القرضاية ) 7 كيلو جنوب غرب مدينة عديلة لسبع عناصر من حركة ( الربيع العربى ) كانوا على عربة لانكروزر اتوا لمقابلة اثنين من العمد ، اوفدتهم السلطات للتفاوض مع الحركة . وكشف المصدر ان الكمين اسفر عن مقتل 3 قيادات حركة ( الربيع العربى )، بالاضافة الى مقتل احد عناصر الامن . وكشف المصدر القبلى المحلى لراديو دبنقا بان احد افراد جهاز الامن يدعى محمد ابرهيم الشهير ب (حمودى ) وهو مسئول الامن بحقل البترول بزرقة ام حديدة بمحلية عديلة انشق عن جهاز الامن قبل 3 اسابيع ، ومعه 7 من العاملين بحقل زرقة ام حديدة ، وقام بتكوين حركة باسم حركة ( الربيع العربى ) بمنطقة كليكل ابوسلامة بمحلية ياسين بشرق دارفور . وقال المصدر بان عدد من المقاتلين انضموا للحركة الجديدة ، وكشف المصدر بان السطات الامنية طلبت من ناظر المعاليا محمد احمد الصافى التوسط الاتصال واقناع وارجاع المنشق عن جهاز الامن محمد ابرهيم ومجموعته الى محلية عديلة . واوضح المصدر بان الناظر الصافى اتصل بوالى شرق دارفور عبدالحميد موسى كاشا الذى بدوره فوضه للاتصال بالمنشقين ، وقال المصدر بان الناظر الصافى اوفد اثنين من العمد لمفاوضة واقناع المنشقين بالعودة ، وهما العمدة نورالدين سليمان ، والعمدة ابراهيم عزبين . وقال المصدر بان العمدتين اتفقا مع المنشق محمد ابرهيم اللقاء بمنطقة( القرضاية ) ، ولكنهما فوجئا بان قوة من جهاز الامن تستقل 13 عربة لانكروزر نصبت كمينا امس الخميس لهم بمنطقة( القرضاية ) ، وفتحت النار على الوفد المفاوض من حركة الربيع العربى المكون من 7 اشخاص ، وقتلت 3 منهم ونجا الاربعة الاخرين ، واستولت على العربة التى كانت تقلهم ، بالاضافة الى مقتل احد عناصر الامن .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.