تقرير عن الوقفة الاحتجاجية في استراليا ميلبورن

الوقفة الإحتجاجية في ميدان ميلبورن أستراليا اليوم 28/04/2013
بمناسبة مرور عشر سنوات علي الحرب في دارفور
نظمت منظمة جيوش أيت بالتعاون مع رابطتي ابناء دارفور وجبال النوبة في عاصمة ولاية فكتوريا ميلبورن بأستراليا وقفة إحتجاجية حاضرة وحاشدة تنديداً بالحرب التي إستمرت لعشر سنوات في دارفور دون توقف وإنتهكت حكومة البشير أبشع الجرائم في الأبرياء العزل ومازالت ترتكب ولقد وسعت دائرة الحرب لتشمل اقاليم أخري وهي جنوب كردفان والنيل الازرق والتي فظائعها لاتقل جرماً عن فظائع دارفور ومن قبلها جنوبنا العزيز الذي فقدناه بسبب هذه المأسي المستمرة ليلاً ونهاراً من دون أي فعل يذكر من قبل  المجتمع الدولي لوقف هذه الجرائم وحماية المدنيين في مناطق الحرب.
لقد شاركت الجبهة الثورية السودانية فيها ووزعت بيانا تندد وتشجب الانتهاكات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الازرق حيث اهتم المحتشدين من السودانيين والاستراليين بالبيان ولقد حظي بإهتمام خاص من قبل الصحفيين والاعلاميين حيث أمن الحضور علي ضرورة وقف كافة اشكال العنف ضد المدنيين في مناطق النزاع وطالبوا بإطلاق كافة المعتقليين السياسيين وبتفعيل القرارات الدولية وفتح الممرات الامنة لتوصيل الغذاء والدواء ومن ضمن المشاركين في الوقفة ممثليين للاحزاب الاسترالية والبرلماننين منهم البرلماني المشهور كيفن إكندحال عن الحزب الليبرالي وعدد كبير من النشطاء السودانيين أبرزهم رئيس رابطة ابناء دارفور الدكتور إدريس والاستاذ احمد النور رئيس رابطة ابناء جبال النوبة وممثلي الجبهة الثورية السودانية الاستاذ بابكر عثمان عن حركة جيش تحرير السودان (عبدالواحد) والاستاذ عائد كيكي عن الحركة الشعبية شمال والاستاذ/ المرضي ابوالقاسم مختار عن حركة العدل والمساواة السودانية فضلاً عن جمع غفير وفي الختام وعدوا بتطوير كافة الوسائل لوقف الحرب في مناطق النزاع .في عاصمة فكتوريا ميلبورن باستراليا.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.