بيان من السيد نصر الدين الهادي المهدي

بسم الله الرحمن الرحيم

جماهير شعبنا السوداني الأبي الصامد أحبابنا في حزب الأمة و كيان الأنصار، إن العمليات العسكرية التي تقوم الجبهة الثورية بتنفيذها حالياً بمناطق شرق كردفان تقع ضمن معركتنا الكبرى في مقاومة نظام الإنقاذ الفاسد و إسقاطه و تخليص الشعب السوداني من مفاسده و ظلمه و طغيانه .

هذه العمليات تستهدف قواعد النظام و مراكز تجمعات مليشياته و خزائن و مستودعات المال المنهوب من الشعب و مطاردة رموز الفساد و دعاة المفاسد و ناهبي قوت الشعب، و حيث أن الثورة انطلقت من أجل المواطن و حقه في الحياة و حمايته من الفساد و الطغيان و صيانة كرامته، فإنه ليس من بين أهداف هذه العمليات، التعرض للمواطنين أو ممتلكاتهم أو المساس بكرامتهم او أعراضهم.

و عليه أناشد المواطنين كافة و قواعد حزب الأمة و كيان الأنصار خاصة بالتحلي باليقظة و الهدوء و الإلتزام بالمنازل و مقار العمل و عدم التعرض للثوار بأي شكل من أشكال المواجهة أو المقاومة لكونهم غير مستهدفين بهذه العمليات و عدم الإنجرار او الإلتفات إلى الدعايات المقرضة التي يبثها إعلام النظام و أبواقه المنتشرة في المنطقة.

و إنني اذ أناشدكم بالصبر و المصابرة، أبشركم بقرب الفرج ودنو النصر المؤزر و بزوغ الفجر الجديد بإذن الله.

و الله اكبر و لله الحمد

نصر الدين الهادي المهدي

القيادى بحزب الأمة القومى

نائب رئيس الجبهة الثورية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.