البشير يعفو عن منسوبى جهاز الامن فى المحاولة الانقلابية

الخرطوم 28 ابريل 2013 – اصدر الرئيس السودانى م عمر البشير ساء الاثنين قراراً بإسقاط عقوبة السجن عن منسوبي جهاز الأمن والمخابرات الوطني المحكومين على ذمة المشاركة في المحاولة الانقلابية الأخيرة بعد تقدمهم باسترحام مستبقاً بذلك دعوة أطلقتها مجموعة السائحون للتظاهر اليوم الثلاثاء .

وكانت محكمة جهاز الأمن والمخابرات الوطني- غير الإيجازية- المُشكَّلة لمحاكمة عدد من أعضاء جهاز الأمن والمخابرات الوطني المتهمين بالاشتراك في المحاولة الانقلابية في نوفمبر من العام الماضي، أدانت الأسبوع الماضي كلاً من: المقدم أمن “هاشم عمر” بالسجن أربع سنوات، المقدم أمن “أمين الزاكي” ست سنوات، المقدم أمن “جمال الدين فقيري” سنتين، الرائد أمن “أحمد حسن” أربع سنوات، الرائد أمن “البصيري علي الأمين” أربع سنوات، النقيب أمن “علاء الدين محمد عبد الله” ثماني سنوات، كما برأت المحكمة النقيب أمن “إبراهيم عبيد الله” وأصدرت قراراً بفصل المدانين عن خدمة جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
وأعلنت المحكمة حق المدانين في الاستئناف والاسترحام خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ صدور الحكم.

ولم يشمل قرار الاعفاء مدير جهاز الامن الوطنى السابق الفريق صلاح قوش الذى تردد انه لازال يخضع للتحرى ولم يثبت تورطه فى المشاركة بالمحاولة الانقلابية
وفي السياق دعت مجموعة السائحون من خلال صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي إلى وقفة إحتجاجية اليوم الثلاثاء في ميدان جاكسون وسط العاصمة الخرطوم وصفتها بالكبري ضد ما أسمته مماطلة وتسويف الحكومة فب الافراج عن معتقلي جهاز الامن والمخابرات.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.