اتحاد أبناء دارفور بالمملكة المتحدة وإيرلندا يلتقى بأعضاء فى البرلمان البريطاني

في ظل الجهود المثمرة  والضغط علي النظام لفك طلاسم معانات  النازحين في المعسكرات    
شارك اتحاد دارفور فى جلسة خاصة حضر فيه أعضاء من البرلمان البريطاني وذلك يوم الخميس  25/04/2013. جاءت الجلسة بمناسبة الذكرى العاشرة للإبادة الجماعية , وفى إطار ذالك ناشد رئيس  الاتحاد المهندس معتصم مهدى  البرلمانين بممارسة الضغط على الحكومة السودانية ودعم المحكمة الجنائية الدولية لضمان مثول المجرمين أمام العدالة. وفى ذات الجلسة لفت الأمين العام للاتحاد الأستاذ/ معتز برقو  انتباه البرلمانين إلى معاناة النازحين قائلاً ( العيش فى المعسكر لعشرة اعوام هو نوع من أنواع العنف) . وكذلك تحدث نائب الأمين   الإعلامي للاتحاد والناشط فى مجال حقوق الإنسان    الأستاذ / محمد إسحاق عبدالله عن نماذج لانتهاكات حقوق الإنسان مشيراً إلى منطقة سرف عمرة , ودعا إلى مناقشة امكانية فرض حظر للطيران فوق الإقليم. وفى الختام يشيد الاتحاد بأبناء دارفور الذين قاموا بتقديم  إفادات تحمل في جعبتها  الوضع  المتردى في الإقليم وخاصةً المتعلق بضعف قوات اليوناميد فى حماية المواطن.
 

          وشكراً
محمود الصديق مادبو
الأمين الإعلامي والناطق الرسمي للاتحاد

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.