منبر سياسي للحوار والنقاش

القوى السودانيه للتخيير 
الرافد السياسي الطلاابي للحركة العدل والمساواة
امانة طلاب جامعة
ايمانا منا بالدور الرائد لطلاب الحركه لنشر ثقافة المعرفه ووعي الطلاب لثقافة التخيير المنشود
اقامة امانة طلاب جامعة النيلين منبر سياسي حاشد في كلية الاداب في الثابت الاسبوعي حيث تطرق لعدة قضايا جوهريه
ولاهمية دور التعليم في النهضه وبناء الدول والمجتمعات والامم تحدث المتحدث الاول عن قضايا التعليم والسياسات الخاطئه المتبعه من الدوله تجاه التعليم والتي تكمن في عدم وجود رؤيه واضحه لتعليم و فشل الدوله في ادخال الاساليب العلميه الحديثه لمناهج.
واهمال الدوله لشريحه مهمه من المجتمع وهم ذوي الاحتياجات الخاصه وفقدان حقوقهم التعليمه وعدم مراعات شعورهم النفسيه والمعنويه داخل المجتمع.
وتحدث المتحدث الثاني عن طرح مشروع الحركه والتي تعني بالتخيير الجزري في بنية الحكم في البلاد وتسعى الحركه لتحقيق عداله اجتماعيه واقتصاديه بالتوزيع العادل لقسمة السلطه والثروه ونظام الحكم بديل قادر على ادارة التنوع العرقي والديني واللغوي والثقافي وثقافة قبول الاخر وفدرالية الحكم بحيث ان يحكم كل اقليم من الاقاليم البلاد نفسه بنعسه وان يكون لها كل الصلاحيات في ادارة شؤونها والمشاركه الفاعله لصنع قرار المركز
وتحدث المتحدث الثالث عن الوضع السياسي الراهن وعن انتصارات قوات الجبهه الثوريه والمتمثله في قوات حركة العدل والمساواة وعن مؤتمر الفاشل المزعم الذي اقيم بمدينة نيالا بخصوص النازحين والعوده الطوعيه في ظل وجود مستوطنين جدد في هواكيرهم ومازال القتل والخراب والدمار والقزف بالطائرات مستمر من قبل نظام الابادة ومليشياتها.
وايضا تحدث عن مؤتمر جامعة الدول العربيه والتي انعقد في العاصمه القطريه الدوحه ودوره السلبي وتنسلها من قضايا الهامش السوداني والمناطق المتاثره بالحروب ودعم السريح والواضح لنظام الاباده الجماعيه في الخرطوم وتحيذه لدعم بعض الثورات العربيه والثوره السودانيه مشتعله منذو عشره اعوام مما يؤكد لنا ان الجامعه العربيه مسؤله مسؤليه مباشره عن ما يحدث في السودان من حرووب والتهجيرالقصري والنزوح واللجو والاستطان عناصر جديده مكان السكان الاصليين.
وتم فتح الفرص الحوار حيث داخلنا تنظيم المؤتمر الشعبي ومؤتمر الطلابا المستقلين والرفاق في الجبهه الثوريه المتمثله في الحركه الشعبيه وحركه وجيش تحرير السودان.
وكان الطرح مقبولا ومستفيض لطلاب.
ثوره ثوره ثوره حتى النصر
امانة طلاب جامعة النيلين

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.