فشل محاولة لاختطاف تاجر بنيالا جنوب دارفور

الغرفة التجارية بنيالا تطالب بسلاح وحرس لكل تاجر

احبطت الاجهزة الامنية بنيالا بولاية جنوب دارفور محاولة اختطاف رجل الاعمال المشهور عبد الوارث الامين محمد خير من مصنع للزيوت يخصه بحي المصانع بنيالا بواسطة (5) مسلحين ملثمين على ظهر عربة لاند كروزر.

وكشفت الاجهزة الامنية مخطط الاختطاف امس وألقت القبض على (5) من المتهمين .

وتجمع المئات من التجار امام مكتب رجل الاعمال بسوق نيالا بولاية جنوب دارفور احتجاجا على محاولة الاختطاف وابدوا استغرابهم لتكرار الظاهرة ووقوع الحادث بعد اقل من يوم على اجتماعهم بوالى جنوب دارفور حماد اسماعيل .

وأثار التجار في اجتماعهم مع الوالي ظاهرة انتشار الجماعات المسلحة التي تمارس اعمال جرمية في المدينة وخاصة الاعتداء على التجار وابتزاز اموالهم واختطاف عدد منهم واطلاق سراحهم بعد دفع فدية مالية كبيرة.

وطالب التجار بسلاح وحرس شخصي لكل منهم كما هدد بعضهم بترك الولاية والاتجاه الى العمل في أي ولاية اخرى يتوفر فيها الامن وحفظ ارواح المواطنين والتجار، فيما اعلن عدد من التجار الاعتصام اليوم اوغدا احتجاجا على تكرار ظاهرة انعدام الامن.

ويتهم التجار السلطات الولائية بعد التفاعل مع الاحداث واتخاذ الاجراءات الكفيلة بتوفير الامن وحماية المواطنين وأشاروا إلى الصمت التام من حكومة الولاية ، على حد زعمهم وعجزها عن ايجاد حلول للمشاكل الامنية بالولاية .

وقالوا ان الانفلات الامني سيؤثر سلبا على الحركة التجارية كما وهددت الغرفة الصناعية على لسان الامين العام للغرفة مكاوى الشريف بترك العمل بنيالا بسبب الاوضاع الامنية

الغرفة التجارية بنيالا تطالب بسلاح وحرس لكل تاجر
وصف اعضاء الغرفة التجارية بولاية جنوب دارفور الوضع الامنى بالمخيف بسبب أعمال العنف وموجات الاختطاف التي يتعرضون لها وطالبوا فى لقاء مع والى جنوب دارفور حماد اسماعيل بتسليح كل رجل اعمال وتوفير حرس شخصي له.

وأشار تجار الولاية الى اختطاف رجل الاعمال عبدالكريم ابراهيم المشهور (النقر) في مذلع مارس الحالي من قبل مجموعة مكونة من خمسة اشخاص امام منزله في نيالا وتقوم المجموعات المسلحة بهذه الاعمال في سبيل الحصول على فدية من أهل المخطوفين ..

وقال رئيس الغرفة التجارية موسي عبد العظيم في تصريحات صحفية أمس الاثنين ان التجار عانوا من الرسوم والجبايات التى تفرضها الحركات المسلحة فى الطرق وافاد ان اجتماعهم مع الوالى ناقش المشاكل الامنية الاخيرة داخل نيالا ووصفها بالدخيلة على الولاية.

وأضاف انهم سلموا الوالى مذكرة بخصوص تأمين الافراد والتجار والقوافل التجارية ومدينة نيالا والأسواق الليلية ولفت الى ان المذكرة تم فيها اقتراح حلول لهذه المشاكل.

وأوضح ان الوالى وعد اعضاء الغرفة بالجلوس مع لجنة أمن الولاية لمناقشة مقترحات الحلول التى وضعتها الغرفة التجارية للوضع الامنى .

وقال موسي ان الطوف التجارى الان فى مدينة الضعين وسيصل اليوم الى نيالا.

وادى النزاع المسلح الذي يدور في المنطقة إلى انتشار السلاح بين ايدي المواطنين، كما تلجأ الجماعات المسلحة التي كانت تشكل جزء من المليشيات الحكومية او الحركات المتمردة إلى أعمال العنف لتمويل انشطتها.

الى ذلك أعلن اتحاد نقابات العمال بمحلية برام بولاية جنوب دارفور التوقف عن العمل واغلاق المكاتب اعتبارا من يوم الاثنين احتجاجاً على عدم صرف رواتب شهر فبراير من العام 2013م المقدرة بـ (648) الف جنيه.

وقال رئيس اتحاد نقابة التعليم بمحلية برام خوف الزاكى خوف فى تصريح صحفى ان العاملين اكتفوا بالبقاء فى منازلهم بدلا من التوجه الى المظاهرات والاحتجاجات الى حين حل المشكلة.

وأشار الى ان حكومة المحلية وضعت الامن شماعة لعدم ترحيل المرتبات الى برام وأوضح انهم اخطروا الهيئة النقابية بالولاية بالاضراب مؤكدا عزمهم على الاعتصام بالمنازل الى حين حل المشكلة .

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.