صدى الاحداث تلتقي بقيادات ميدانية منشقة عن تحرير السيسي انضمت للجبهة الثورية

تارني _(صدى الاحداث) سامي اسحق: عبرت قيادات ميدانية منشقة عن حركة التحرير والعدالة بقيادة دكتور التجاني سيسي عن استيائها الشديد من الاهمال واللا مبالاة من قبل قيادة الحركة والذي وصفوه بانه انتهازي وجعل التحرير والعدالة سلما للوصول الى السلطة.

وقالت هذه القيادات في تسجيلات فيديو ستبثه الصحيفة لاحقا ان ما دفعهم للانشقاق هي الحالة المزرية التي يعاني منها الجيش و ان جيش الحركة تفتقد لادنى مقومات العيش من ماكل وحتى الزي العسكري ناهيك عن متطلبات أسر الجيش , فضلا عن ان قيادات في الحركة لم تكلف نفسها حتى السؤال او زيارة الجيش الذي اوصلهم الى ما هم فيه الان , لذلك نحن اتخذنا قرار العودة الى النضال مع الجبهة الثورية التي توحدت فيها ارادة كافة قوى المقاومة السودانية.

أما القيادي الميداني ادم جرنة والذي يشغل قائد عمليات الامداد بالحركة ان السيسي مشغول بسفرياته والحشد من اجل مؤتمر يعنى فقط باعادة تهجير اهلنا النازحين , واضاف ان الاموال التي تاتي ستوظف فقط لاعادة تسليح المليشيات وتهجير الناس, وتساءل اين ذهبت قضية الهجوم على متحرك القائد العام ومقتل شقيقه واخرين ؟؟ السيسي صمت وقبض من اجل ذلك ملايين الدولارات الان يهرول بين الدول من اجل جمع المال ليس من اجل الغلابة ولكن من اجل مصلحته الشخصية.

هذا وسيبث موقع صدى الاحداث السودانية تسجيلات فيديو حصرية لهذه المجموعة في وقت لاحق.

يذكر ان قوى قوامها 1500 فرد انضموا الى الجبهة الثورية بعضها تابعة لحركة التحرير والعدالة جناح الدوحة بقيادة التجاني سيسي .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.