حركة تمرد مهمة تعلن استئناف القتال ضد الرئيس التشادى

ليبرفيل (أ. ف. ب)

أعلن اتحاد قوى المقاومة، حركة التمرد التشادى الكبيرة التى أوقفت القتال بعد اتفاقات السلام الموقعة بين تشاد والسودان فى 2009، لوكالة فرانس برس الخميس “استئناف النضال المسلح” ضد الرئيس ادريس ديبى.

وقال تيمان ارديمى، أحد أهم شخصيات التمرد من مقر إقامته فى الدوحة: “قررنا استئناف النضال، النضال المسلح بالتأكيد”.

وارديمى من أقرباء ديبى، وكان مراقبا له، وقد شن عدة هجمات عليه بينها العملية التى استهدفت القصر الرئاسى فى 2008.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.