حركة العدل و المساواة : لا نقبل بالبشير حاكما و لا مرشحا و لا متقاعدا و إنما إنسانا مجرما

قالت حركة العدل و المساواة السودانية إنها لا تقبل بالبشير لا حاكما و لا مرشحا أو متقاعدا و إنما تقبله مجرما و علي سبيل الحصر لا المثال و أنها ماضية في منهجها السياسي المرسوم و بدقة متناهية و إلي النهاية و قال محجوب حسين مستشار رئيس حركة العدل و المساواة السودانية للشؤون الإعلامية ” إن حركة العدل و المساواة السودانية لا تقبل بأي تسوية سياسية مع نظام حكم البشير و هم يعلمون ذلك تماما ، و أن الحركة ترصد الوضع بدقة و تعمل وفق متطلبات كل مرحلة و غايتها الأخيرة هي إنجاز المهمة الوطنية مع كل حلفاء و شركاء الوطن في الديمقراطية و الحرية و السلام و الإستقرار و الأمن” و أضاف حسين ” إننا لا نقبل بالبشير حاكما و لامرشحا و لا متقاعدا و إنماإنسانا مجرما فقط و خلاص الشعب السوداني محددفي إسقاط منظومة البشير الإجرامية و علي قلتهم أعادوا السودان إلي غياهب التاريخ ، مضيفا قوله” أن حركة العدل و المساواة لا تتأثر مطلقا بسيناريوهات تلاعب مجموعة البشير في الشأن السوداني و أن وضع الحركة و حلفائها في الجبهة الثورية و قوي الفجر الجديد يؤكد جاهزيتنا التامة لإحداث المفاجأة الوطنية في مواقيت معدة و محددة و ليس لدينا ما نخسره و سوف نربح مع الشعب السوداني القضية الوطنية “

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.