حركة العدل والمساواة تقلل من جدوى حوار حكومة الخرطوم وتعتبر الدعوة تكتيكا

قللت حركة العدل والمساواة السودانية من جدوى الحوار الذي دعت اليه حكومة المؤتمر الوطني , وقال حذيفة محي الدين مقرر المجلس التشريعي وامين الشئون الثقافية لحركة العدل والمساواة السودانية في تصريح صحفي , ان حديث المؤتمر الوطني عن الحوار لا تسنده أي موقف مبدئي او استراتيجي ولا تتوفر لديها أي ارادة لتحقيق أدنى شروط ومتطلبات ذلك الحوار.
واضاف ان هذه الدعوة تعتبر تكتيكا ليس إلا درج نظام المؤتمر الوطني في تكراره كلما ضاق به الخناق . وان كل الاوضاع المزرية التي تمر بها البلاد هي نتاج لسياسة نظام المؤتمر الوطني الخرقاء التي دمرت الاقتصاد السوداني ودمرت كل اوجه الحياة , ولا مجال لتصحيح هذا الوضع الا برحيل هذا النظام .
وجدد محي الدين موقف حركة العدل والمساواة السودانية الثابت في الدفاع عن مكتسبات الشعب السوداني وحقوقه المشروعة و واضاف نحن ماضون في تحقيق اهدافنا المشروعة بإسقاط نظام الخرطوم وتحقيق العدالة لكل اقاليم السودان وانصاف اهلنا في دارفور الذين شردتهم الحرب واصبحوا في المعسكرات وتعويضهم عن كل ما عانوه من نظام الظلم والجبروت .ولن نلتفت او نتوقف عند أي امنيات لنظام الخرطوم تطيل في عمره . ونؤكد ان ساعة الحسم لن تطول .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.