بيان الى جماهير الشعب السودانى عامة ومواطني اقليم كردفان خاصة

 

اذ انتم اليوم تتابعون مجريات الاحداث التي  تدوى في الساحة السودانية وما يدور في كرفان اليوم من اعتقالات للناشطين من ابناء كردفان خصوصآ اؤلئك الرافضين للانضمام للمؤتمر الوطني امثال الاستاذ/ علم الدين ادم ابكروالاستاذ عبدالله كنده  والاستاذ /النور وداعة االله ورجل الشرطة /رضوان الكنانى وآخرون في سودرى وام روابة والابيض وتندلتى وابو زبد وبابنوسة .
هؤلاء جميعهم تم اعتقالهم بواسطة اجهزة المؤتمر الوطنى القمعية بحجة انتماؤهم او تعاملهم مع الحركات المتمردة 
الجميع من مواطني تلك المناطف يدرك الدور الزي يقوم بة اؤلئك الشباب من تعليم ابناؤنا  وحفظهم للامن وحسن معشرهم وكريم تعاملاتهم  لذا نحن مواطني المناطق المزكورة وعشائر الذين تم اعتقالهم بالشكل التعسفي والجائر  نحزر اجهزة المؤتمر وقيادته من ابناء كردفان خصوصآ المطبلين للمؤتمر الوطني وراء حفنة من الدينار  نقول ان امهاتنا واخواتنا وزوجاتنا واطفالنا لا يجدون المسكن اللائق بالآدميين ولا الطعام الذي تاكلة خيول وابقار قيادات المؤتمر الوطني الذي تتطبلون لة.
كان لذامآ علينا ان نقوم بثورة قبل اهل دارفور وحالهم الان بالرغم من الحرب والنزوح واللجؤ والتشرد والابادة لهم افضل منا حالآ  قد قاموا بايصال قضيتهم العادلة ضد التهميش والظلم
فحملوا السلاح وما لانوا ولا استكانوا 
فأين نحن الان منهم ؟؟؟؟
الاهل الكرام :
نحن ابناؤكم الخريجون من الجامعات والمعاهد لم نجد عملآ ولا فرص متكافئة للمنافسة في خيرات بلدنا كردفان (منشأ آبارالبترول)  فاصبحنا نموت  في ابار الذهب  هل هذا يرضيكم ؟؟
ان لم نحمل السلاح الذي نراه واجبآ مشروعآ من خلال تراكم المظالم وان حمله من ابناء كردفان الاوفياء والشجعان امثال الاستاذ البليل محمد عيسى وابو قرون والمقدم  ابكورة والقائد فضيل رحومة وودكير ومقدم ابوكلام وغيرهم لماذا لا نقوم نحن بالاعتصامات المدنية لرد المظالم ومحاسبة المطبلين والمنافقين قبل المجرمين الكبار ونهابي مال البترول في الخرطوم
والله تكبر ولا نامت اعين الجبناء
مواطني تلك تلك المناطق عنهم:
1احمد الجامعي
2عوض الكباشى
3يحي البديرى
4اسماعيل الحمري
5سيف الكاهلي
6علي المجنوني
7علي المسيرى
8رحمة المسيرى
9الفاتح الكيجاوي
10وكل من مناديب الميما والبرتى والشنابلة والبنى جرار والحوازمة وآخرون ….

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.