بوسكو نقاندا يسلم نفسه وكينياتا الي لاهاي

خالد عثمان

سلم المتمرد الكنغولي بوسكو نقاندا نفسه الي السفارة الامريكية في كيغالي والتي ستسلمه بدورها الي المحكمة الجنائية الدولية، وبالرغم من الجرائم الفظيعة التي ارتكها بوسكو والملقب ب (The Terminator ) الا ان معظم الافارقة يرون المحكمة الجنائية الدولية لاتستهدف الا الافارقة.

السبت الماضي قضت المحكمة العليا بكينيا بصحة ونزاهة الانتخابات التي جاءت بإهرو كينياتا ريئسا للبلاد ، الجدير بالذكر ان السيد كينياتا مطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولة لاتهامه بجريمة ضد الانسانية عقب الاحداث التي صاحبت الانتخابات الكينية عام 2007.

وصرح الريئس المنتخب بانه على استعداد للذهاب الي لاهاي للمثول امام المحكمة لانه متأكد من برأته بالرغم من الاشارات السالبة من الغرب والذي كان يتمنى سقوطه حتى لاتتعرض المحكمة الي مقاومة أفريقية وفشل في القبض على كينياتا كما حدث في قضية الرئيس السوداني.
وتقول التقارير ان الولايات المتحدة تحتاج الي كينيا اكثر من حوجة الاخيرة اليها ، لان كينيا هي مركز مقاومة القاعدة في افريقيا ومنها تنطلق عمليات التجسس على كل أفريقيا.

ومن المفترض ان يؤدي الرئيس كينياتا ونائبه قسم اليمين في التاسع من أبريل الحالي ، وصرح الرئيس المنتخب ان اول الاستحقاقات الماثلة امامه بعد اداء اليمين هي اغلاق ملف المحكمة الجنائية الدولية بالذهاب الي لاهاي وكان محامي كينياتا قد طعن في مصداقية الشهود وقال بان تبرئية مؤكلة ليست بالصعبة خاصة بعد ان غير عدد كبير من الشهود من افاداتهم.

وكان السيد فادي العبد الله المتحدث باسم المحكمة الجنائية الدولية بان فوز كينياتا لايعني انتهاء القضية واضاف قائلا بينما رفض البشير التعاون مع المحكمة ابدى كينياتا استعداده التمام للحضور الي لاهاي.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.