هيومن رايتس ووتش: على الحكومة السودانية اطلاق سراح المعارضين الستة أو توجيه اتهامات لهم

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش الثلاثاء السودان إلى إدانة أو إطلاق سراح ستة معارضين اعتقلوا بعد لقائهم الشهر الماضى مجموعات متمردة بشأن وثيقة تنص على الإطاحة بالنظام.
ووقع ائتلاف أحزاب سياسية سودانية وشخصيات من المجتمع المدنى على وثيقة الفجر الجديد خلال لقاء فى العاصمة الأوغندية كمبالا مع ممثلين عن المتمردين أتوا من مناطق دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق فى السودان، وتضع هذه الوثيقة هدفا إسقاط النظام، سواء بالسلاح أو بالوسائل السلمية.
وبحسب هيومن رايتس ووتش، فإن اعتقال معارضين سياسيين “مرتبط بمشاركتهم” فى هذا اللقاء، ووفق منظمة العفو الدولية، اعتقل هؤلاء بين 7 و14 يناير.
وقال دانيال بيكيل مدير هيومن رايتس ووتش لمنطقة أفريقيا فى بيان “على السودان إطلاق سراح المعتقلين الستة أو تحديد الاتهامات ذات المصداقية الموجهة إليهم”.
وأضاف المسئول فى المنظمة الحقوقية التى تتخذ من نيويورك مقرا لها “هذه الأسابيع من الاعتقال التى فيها انتهاك لكل المسارات القضائية تشير إلى الحاجة لإصلاح فى العمق لأجهزة الأمن القومى السودانية والقوانين التى ترعاها”.
ومن بين المعتقلين محمد زين العابدين (66 عاما) أحد رموز المعارضة والعضو فى الحزب الاتحادى الديمقراطى. وأبلغت عائلته هيومن رايتس ووتش أنه يعانى من السرطان والسكرى. ا ف ب

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.