قصف جوي يقتل ويصيب 14 مواطن في جنوب دارفور

لقي أربعة أشخاص بينهم أطفال ونساء مصرعهم وأصيب عشرة آخرين بجروح جراء قصف جوي  نفذه الطيران الحكومي الخميس علي سوق منطقة دريب الريح بولاية جنوب دارفور. ووقع الحادث اثناء ملاحقة الطيران العسكري لمجموعة مسلحة دخلت الى المنطقة التي تقع على بعد 31 كيلومتر جنوب شرق عاصمة الولاية نيالا وغادرتها سريعا اثر الحادث في يوم الخميس.

وخف نائب والى جنوب دارفور عبد الكريم موسى لتشييع جثامين الفتلى بعد نقلهم الى نيالا وأكد اثناء التشييع ان الحادث كان خطأ غير مقصود ولا يصب في سياسية الدولة التي ترمي لحماية المواطن وتحقيق الاستقرار في المنطقة

وكشف ان الحكومة قررت تشكيل لجنة لبحث اسباب الحادث .

وقال اهالي البلدة المنكوبة الذين رافقوا جرحاهم الى مشفى نيالا ان طائرة عسكرية كانت تطارد قوة للحركات المسلحة أطلقت قذيفة بالخطأ قتلت عى الفور اربعة اشخاص فيما نقل البقية الي نيالا.

وشهدت المنطقة بحسب مسئولين وأهالي نزوحا الي مدينة نيالا وبلدة بليل المجاورتين.

ويعتبر اعتراف الحكومة بالحادث وتحمل مسؤوليته حدثا نادرا إذ كثيرا ما يتهم الجيش السوداني بقتل المدنيين خلال غاراته الجوية على مواقع الجماعات المسلحة التي تقاتل منذ عشر سنين في دارفور.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.