الحزب الشيوعي يطالب بتصعيد الاحتجاجات الجماهيرية لإسقاط النظام

الخرطوم: الجبهة الثورية

دعا المكتب السياسي للحزب الشيوعي ضرورة تصعيد الاحتجاجات الجماهيرية ضد مجمل سياسات النظام، بما في ذلك السياسات ألحربية والأزمة الاقتصادية وانفلات الأسعار ، وطالب  باطلاق سراح المعتقلين السياسيين من كافة الاتجاهات السياسية.

وثمن الحزب في بيان الجهود المخلصة والناجحة لدعم وحدة تحالف الاجماع الوطني، وتوسيع قاعدته السياسية والاجتماعية، ومراعاة الأسس الديقراطية للعمل الجبهوي في كل أوجه عمله ونشاطه.

 

تصريح صحفي من الناطق الرسمي  للحزب الشيوعي

 

 

عقد المكتب السياسي للحزب الشيوعي، دورة انعقاده الدورية، مساء الثلاثاء 26 فبراير، بدار المركز العام للحزب.

وتداول الإجتماع مجمل قضايا تتعلق بعمل الحزب الداخلي ونشاطه الجماهيري.

وقد رحب الإجتماع ترحيباً حاراً، وثمن تثميناً عالياً، الجهود المخلصة والناجحة لدعم وحدة تحالف الاجماع الوطني، وتوسيع قاعدته السياسية والاجتماعية، ومراعاة الأسس الديقراطية للعمل الجبهوي في كل أوجه عمله ونشاطه.

وأكد الاجتماع مجدداً ضرورة فك الحصار الاعلامي والأمني المضروب حول أحزاب التحالف وكافة التنظيمات المعارضة، ومواجهة مساعى النظام لسحب الشرعية من بعضها وتعطيل نشطها .

كما دعا الاجتماع لضرورة تصعيد الاحتجاجات الجماهيرية ضد مجمل سياسات النظام، بما في ذلك السياسات الحربية، والأزمة الاقتصادية وانفلات الأسعار ، وطالب  باطلاق سراح المعتقلين السياسيين من كافة الاتجاهات السياسية.

كما وقف الاجتماع في النهاية على الترتيبات الجارية لعقد المؤتمر العام السادس للحزب، وأصدر بعض التوجيهات في هذا الخصوص.

 

يوسف حسين

الناطق الرسمي بأسم

الحزب الشيوعي السوداني

27فبراير 2013

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.