الحركة الشعبية تعلن طرد القوات الحكومية من (مفو) والحكومة تقر وتعلن انسحابها لنفاد الذخيرة!

اعلنت الحركة الشعبية قطاع الشمال امس الاربعاء طرد القوات الحكومية من منطقة مفو بولاية النيل الازرق ، وملاحقة فلولها لمسافة 21 كلم الي داخل مدينة الكرمك ، وذلك بعد معركة ضاريه استمرت أكثر من عشرين ساعة  واكد ارنو نقوتلو لودى الناطق باسم الجيش الشعبى لراديو دبنقا ، بان المعارك مع القوات الحكومية تدور حاليا علئ مشارف مدينة الكرمك ، مشيرا الى ان هناك قصف مكثف للطيران الحكومي وعلي مدار الساعة في المنطقة الجنوبية

من جانبه اقر خالد الصوارمى الناطق باسم الجيش انهم أخلوا منطقة مفو بعد أن كبدوا القوات المهاجمة خسائر كبيرة . وكشف الصوارمى فى بيان له امس ، انهم قاتلوا لثلاث ساعات متواصلة إلا أن الأعداد الكبيرة للقوات المهاجمة ونقص الذخيرة أديا لانسحابهم للخلف الى الكرمك . واشار الى ان القوات المهاجمة كانت تتكون من قوات الجيش الشعبي التي تتبع لدولة جنوب السودان ، وعناصر من متمردي قطاع الشمال مدعومين بعناصر يُرجح أنها أجنبية تقود الدبابات

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.