وزارة خارجية جنوب السودان تتهم الخرطوم باستغلال المفاوضات لتدبير مؤامرات

جوبا: الجبهة الثورية

قال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية جنوب السودان ميوم ألير ان “بلاده كانت تتوقع فشل الاجتماعات المتكررة بين الرئيسين سلفا كير والبشير بأديس ابابا

نافياً أن “تكون بلاده تركز في المحادثات على قضية تصدير نفطها عبر السودان من دون التطرق إلى الاتفاقيات الأخرى، وليس صحيحاً إطلاقاً ما ردده وزير الخارجية السوداني علي كرتي عن أن جوبا تركز على تنفيذ إتفاق نقل نفط بلادنا عبر السودان فقط”.

 وشدد ان “الخرطوم دائماً تثير قضية فك الارتباط بين جوبا ومتمردي الحركة الشعبية في الشمال والتي تقود قتالاً في منطقتي جنوب كردفان والنيل الأزرق منذ أكثر من عام”، قائلاً: “نحن كدولة نشعر أننا قدمنا تضحيات كبيرة وتنازلات ضخمة في سبيل التوصل إلى هذه الاتفاقية في حين تسعى الخرطوم إلى عرقلتها”، مضيفاً ان “الكثير من مواطني بلاده غير راضين عن إتفاق التعاون مع السودان”.

 كما أضاف ان “بلاده لديها خيارات أخرى في تصدير نفطها ولن تنتظر الخرطوم إلى ما لا نهاية وإن البدائل مطروحة أمام حكومته التي سوف تتخذ قرارات في الفترة المقبلة”، لافتاً إلى ان “الخرطوم تسعى إلى كسب الوقت وإستغلال المفاوضات لتدبير مؤامرات أخرى ضد بلادنا ولكنها ستفشل.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.