فشل قمة البشير وسلفاكير

قال كبير مفاوضي حكومة جنوب السودان باقان أموم، عشية الجمعة، إن قمة البشير وسلفاكير ميارديت المنعقدة بأديس أبابا فشلت في التوصل لأي حلول بسبب تعنت الجانب السوداني لكل الاتفاقيات السابقة وتنصله عنها.  وأكد مراسل الشروق بأديس أبابا عصام عباس، عدم وجود أي معلومات مؤكدة حول عقد اجتماع آخر بين الرئيسين عمر البشير وسلفاكير، لكنه أكد قيام اجتماعات تجري الآن بين الطرفين حول القضايا العالقة.

من جانبه دعا المجلس السلم والأمن الأفريقي، الرئيسين عمر البشير وسلفاكير لإكمال حل القضايا العالقة، ووصف النزاع بين البلدين بالمعقد خاصة جنوب كردفان والنيل الأزرق.

وقالت رئيسة المجلس التنفيذي للمجلس، دلامين زوما، إن قمة المجلس، الجمعة شجعت الرئيسين البشير وسلفاكير لتنفيذ الاتفاقات الموقعة بين الدولتين.

خارطة طريق

وأكدت دلامين زوما في الاجتماع المخصص للوضع بين السودان ودولة جنوب السودان، أن الوساطة الأفريقية تسعى الآن لتطبيق خارطة الطريق التي اعتمدها مجلس السلم والأمن الأفريقي في أبريل الماضي والتي تقوم على الحوار حول القضايا العالقة.

وكان رئيس مفوضية السلم والأمن الأفريقي رمضان العمامرة، قال “للشروق”، إن قمة البشير وسلفاكير كفيلة بالتوصل لحلول سلمية للقضايا العالقة بين الدولتين.

وشدد على ضرورة تأسيس علاقات تكامل وحسن جوار تصب في مصلحة شعبي البلدين.

شبكة الشروق

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.