شكوى ضد رئيس اللجنة الأمنية ومرشح المؤتمر الوطني الضو الماحي

شكوى ضد رئيس اللجنة الأمنية ومرشح المؤتمر الوطني الضو الماحي
اعتقال ومصادرات تهدد بنسف العملية الانتخابية بولاية القضارف
       سلّم ستة مرشحين لمنصب والي ولاية القضارف ـ أمس الأحد شكوى إلى اللجنة العليا للانتخابات بولاية القضارف ـ بمقرها ـ معنونة إلى المفوضية القومية للانتخابات ضد مرشح المؤتمر الوطني والي القضارف غير الشرعي الضو الماحي رئيس اللجنة الأمنية بالولاية إذ أن الأجهزة الأمنية التي تعمل تحت إمرته قامت باعتقال مرشح مبادرة القضارف للخلاص عبد الله حامد محمد عمر بالقوة مما أدى إلى إيذائه وعرقلة مؤتمر صحفي للمرشحين وتضمت المذكرة أن رئيس اللجنة الأمنية الضو الماحي مسئول مسئولية مباشرة عما جرى من عرقلة للمؤتمر الصحفي واعتقال المرشح والاستيلاء على أدوات التوثيق وغيرها . وطالب المرشحون المفوضية القومية للانتخابات بمعالجة هذا الأمر الخطير وإيقاف استغلال الأجهزة الأمنية لترويع المرشحين وعرقلة عملهم ، مما سينسف العملية الانتخابية برمتها .

هذا نص المذكرة :
بسم الله الرحمن الرحيم
اعتقال مرشح وعرقلة مؤتمر صحفي لمرشحين بواسطة السلطات الأمنية
السيد / رئيس المفوضية القومية للانتخابات
بواسطة رئيس اللجنة العليا للانتخابات بولاية القضارف
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الموضوع : اعتقال مرشح وعرقلة مؤتمر صحفي لمرشحين بواسطة السلطات الأمنية
بالإشارة إلى الموضوع أعلاه نوضح الآتي :
1/ أ/ تم اعتقال المرشح لمجلس تشريعي ولاية القضارف ـ الدائرة 25 القلابات الشمالية ـ عبد الله حامد محمد عمر بواسطة أحد منسوبي الشرطة الأمنية باستخدام القوة يوم الخميس 17/1/2013 الساعة 11:55 صباحا بشارع ديم النور بالنقطة أمام محل لكتابة الخلفيات القماشية .
ب/ كان المرشح عبد الله حامد يحمل خلفية قماشية لمؤتمر صحفي يخص ستة مرشحين لمنصب والي ولاية القضارف وأدوات توثيق ، وقد أدى اعتقاله لتأخير موعد انعقاد المؤتمر الصحفي بمنزل الدكتورة آمال إبراهيم ، وانعقد المؤتمر الصحفي بدون خلفية وبدون توثيق .
ج/ تم تحويل المرشح عبد الله حامد من قسم الشرطة إلى مكاتب جهاز الأمن والمخابرات حيث تم التحقيق معه والاستيلاء على حاجياته المتمثلة في : كاميرا تصوير فيديو ، كاميرا تصوير فوتغرافي ، فلاش ، موبايل ، خلفية مؤتمر المرشحين الصحفي .. ولا تزال هذه الأشياء بمكاتب جهاز الأمن حتى صباح اليوم السبت 19/1/2012 .
د/ تم تحويل المرشح عبد الله حامد من مكاتب جهاز الأمن والمخابرات إلى قسم الشرطة الأوسط حوالي الثامنة مساء وتم فُتح بلاغ كيدي ضده بواسطة منسوب الشرطة الأمنية الذي قبض عليه  .
2/ والي القضارف المكلف والمرشح الضو محمد الماحي حامد هو رئيس اللجنة الأمنية بولاية القضارف ؛ وعليه فهو مسئول مسئولية مباشرة عما جرى من عرقلة لمؤتمر المرشحين الصحفي واعتقال مرشح الدائرة 25 والاستيلاء على أدوات التوثيق وغيرها .
3/ نطلب من المفوضية القومية للانتخابات معالجة هذا الأمر الخطير وإيقاف استغلال الأجهزة الأمنية لترويع المرشحين وعرقلة عملهم ، مما سينسف العملية الانتخابية برمتها .
وشكرا
المرشحون لمنصب والي ولاية القضارف : 1/ آمال براهيم محمد إدريس                     2/ ناصر ميرغني أحمد ناصر
3/ عبد الهادي إدريس عمر      4/ حسن النور عطية     5/ يوسف إسماعيل عبد الله      6/ تاج السر القاسم أحمد قرشي
 
ـ صورة للمراقبين
amrakunji@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.