بيان من الاتحاد العام لأبناء الأرنقا حول اغتصاب 8 نساء من قرية “رِجِل مُر

بسم الله الرحمن الرحيم
بيان من الاتحاد العام لأبناء الأرنقا
حول اغتصاب 8 نساء من قرية “رِجِل مُر”
 صباح يوم الأحد الموافق: 20 يناير2013 قامت مجموعة مسلّحة من مليشيات المؤتمر الوطني في الزيّ الرسمي للقوات المسلّحة بالهجوم على قرية “رجل مُر” شمالي الجنينة، منطقة دار أرنقا، والاعتداء الجنسي على ثمانية من نسائها وممارسة العنف الجسدي واللفظي عليهن، والاعتداء عليهن بالضرب المبرح؛ بحيث أصيبت إحداهن بكسر في يدها. يأتي هذا العمل ضمن السياسة العنصرية التي تنتهجها حكومة المؤتمر الوطني ضد أبناء شعب دارفور، وهي تأتي ضمت سلسلة العمليات الإجرامية في المنطقة من اغتصاب النساء وتشريد المواطنين وتروعيهم.
وقد قام أهالي المنطقة بتلبيغ الشرطة على الفور، ولكن أفراد الشرطة تحججوا بقلّة عددهم، واكتفوا بفتح بلاغ وتقييده ضدّ مجهول. وإننا في الاتحاد العام لأبناء الأرنقا إذ نعلن ذلك فإننا نشجب بشدة هذه الأعمال الإجرامية واللاأخلاقية تجاه شعبنا، ونعلن رفضنا التام لهذه الممارسات التي من شأنها أن تزرع الفرقة بين أبناء الوطن الواحد، ونحذر حكومة المؤتمر الوطني من مغبّة مثل هذه الأعمال ذات النزعة العنصرية والانفصالية، وسوف يكون لنا رد حاسم في حال لم تتقدّم أيّ جهة مسؤولة باعتذار رسمي لأهالي المنطقة أو النساء المتضررات من هذه الأعمال الإجرامية، وسوف نرفع هذه الدعوة إلى كافة الجهات العدلية الدولية.
وإننا بهذا نعلن لجميع أفراد الشعب السوداني كافةً، ولشعب دارفور الأبي على وجه الخصوص بأننا لم ولن نتصالح مع نظام المؤتمر الوطني طالما ظلّ سادرًا في غيّه، ومُستمرئاً هذه الأعمال الإجرامية، وطالما أصرّ على انتهاج سياسته العنصرية تجاه أهلنا في دارفور أو في أي بقعة من بقاع السودان الحبيب.
ولا عدوان إلّا على الظالمين
الاتحاد العام لأبناء الأرنقا
إعلام الإتحاد   شريف حماد

brang33@gmail.com
bbrang20@yahoo.com
Tel: 0032484783049

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.