المهدى : الحكومة تعلق فشلها على شماعة التامر الخارجى

اتهم زعيم حزب الامة الصادق المهدى الحكومة السودانية بتعليق فشلها فى ادارة البلاد على مشاجب ما تسميه بالتامر الخارجى مؤكدا ان السودان يعيش ازمة حادة.

وجدد المهدى مطالبته للسلطة باجراءات استباقية لحلحلة قضايا البلاد وقال لدى مشاركته الاربعاء فى تدشين كتاب (الربيع العربى ثورات لم تكتمل بعد) الذى الفه وزير الخارجية السودانى الاسبق مصطفى عثمان اسماعيل ان تلك القضايا حال تفاقمها ستنسف البلاد .

وقال ان مجريات الاحداث فى البلاد تجعل الدائرة تضيق على النظام المواجه بمشكلات اقتصادية وسياسية وامنية بسبب الحروب.

واكد المهدى حاجة السودان لتحول ديمقراطى حقيقى ، وكشف عن اطلاقه لمصطلح (الفجر الجديد ) كمسمى بديل لثورات الربيع العربى التى هى اقرب لمصطلح للاجواء الاوربية حسب قوله.

وحذر من تفاقم الهجرة وسط الشباب وقال ان ذلك تعبير عن رفضهم للمشروع الحضارى الذى ظل يباهى به النظام والاسلمة الساسية منوها الى ما اشارت الية تقارير بهجرة 66 الف مواطن خلال خمسة اشهر.

ولفت الى ان الدول التي قامت بها ثورات الربيع العربي لا تثق في تجربة الحكم الاسلامي للسودان عازيا ذلك الي اتخاذه الانقلاب العسكري اداه للاسلمة وربط التمكين الحزبي بنفي الاخر بالاضافة الي توثيق الاعتداء المتكررة علي حقوق الانسان.

من جهتة حث رئيس مجمع الفقة الاسلامي د.عصام احمد البشير الحكومة الي ضرورة فتح قنوات الحوار السياسي مع الاحزاب واتخاذ نهج التحول الديمقراطي عن طريقة سلوكا مشددا علي اهمية نبذ العنف السياسي وجعله احد ادوات التغيير مطالبا الاحزاب السياسية باستخدام سياسية النفس الطويل في الحوار مع الدولة.

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.