الحركة الشعبية شمال ميثاق الفجرالجديد هو المسمار الاخير فى نعش نظام الإنقاذ الإستبدادى..الجبهة الثورية ترحب بدكتور الكودة وتعتبر زيارته ردا لافتراءات النظام


وقعت الجبهة الثورية و قوى الإجماع الوطنى و الحركات الشبابية و النسوية و بعض  الشخصيات الوطنية يوم السبت الموافق 5 يناير 2013 ميثاق الفجر الجديد, و هو الميثاق الذى يعطى و يحقق للشعب السودانى كل حقوقه و اماله و تطلعاته و فى مقدمتها إزالة نظام الظلم و الإستبداد و العنصرية الذى ظل جاسما على صدر الشعب السودانى لمدة طويلة.
و سيكون الذى عمل على قتل و تشريد و تقسيم ابناء الوطن الواحد الشرفاء. وتنبع اهمية هذا الميثاق من شيئين التوقيع عليه من قبل غالبية القوى السياسة السودانية و شمولية الحلول التى اتى بها لإعادة هيكلة الدولة السودانية. يقدم هذا الميثاق حلول جزرية لعملية الإنتقال من النظام الشمولى إلى الديمقراطية العادلة و هذا يعتبر تؤكد على إجماع كل الموقعين على إسقاط النظام و إيقاف حملات القتل و التشريد التى يقوم بها نظام القهر فى الخرطوم ضد ابناء النيل الازرق و جنوب كردفان و دار فور.
إننا فى الحركة الشعبية لتحرير السودان (ش) بإقليم اونتاريو بكندا, نشيد و نؤكد موأزرتنا لهذا الميثاق (الإنجاز) الذى يبرز حس وطنى عالى وسعى جاد لوضع حد للصراع الدموى الدائر فى المناطق المهمشة (النيل الازرق, جبال النوبة, دارفور و الشرق.
نحن إذ ندعم هذا الميثاق, نؤكد وقوفنا التام خلف قيادتنا الواعية لقضاية الوطن.
و انه لكفاح و حوار و نضال مستمر حتى النصر!

سكرتارية الإعلام,
المكتب التنفيذى للحركة الشعبية (ش)

/////////////
الجبهة الثورية ترحب بدكتور الكودة وتعتبر زيارته ردا لافتراءات النظام
كمبالا:الجبهة الثورية

رحبت الجبهة الثورية بوصول رئيس حزب الوسط الاسلامي دكتور يوسف الكودة ووصفت الجبهة في بيان باسم الناطق الرسمي ابو القاسم امام ان قبول الكودة لهذه الدعوة في هذا الظرف  الحاسم والتاريخي تعتبر  ردا  بليغا علي افتراءات المؤتمر الوطني وهيئة سلطان علماء السودان وإساءتهم علي وثيقة الفجر الجديد التي وجدت تجاوبا من كل فئات الشعب السوداني المحب للتغيير ومكوناته السياسية  وانتقدت الجبهة افتراءات الوطني وهيئته  الجبهة ووصفهم بالسفهاء وان الجبهة لن تعتري اهتماما لقرطعاتهم  وأكدت ترحيبها بأفكار وأراء حزب الوسط برئاسة الكودة لتطوير الميثاق من اجل اسقاط النظام

نص البيان

بيان ترحيب من الجبهة الثورية السودانية بقدوم الدكتور/ يوسف الكودة رئيس حزب الوسط الاسلامي

تماشياً مع تطورات الوضع السياسي الراهن في البلاد وصل رئيس حزب الوسط الاسلامي د/ الكودة إلي كمبالا للالتقاء بإلجبهة الثورية السودانية علي خلفية ميثاق الفجر الجديد الذي وجد التجاوب الواسع من كافة قطاعات الشعب السوداني ومكوناته السياسية والمدنية الحية والمتجهة نحو التغيير وان قبول الدعوة في هذا الظرف الحاسم والتاريخي تعتبر رد عملي علي إفتراءات المؤتمر الوطني وهيئة علماء السلطان  لإساءاتهم لوثيقة   ( للفجر الجديد )وللشعب السوداني  لكن نقول لهم نحن أصحاب قضية وهدف لسنا أصحاب اللسان البزيئ ،لسان حالنا بتقول (يخاطبني  السفيه بكل قبح فأبي ان اكون له مجيبا

 يزيد سفاهة وأزيد  حلماً كعودا  زاده  الاحراق طيبا)

ونحن في الجبهة الثورية السودانية اذ نرحب  ونثمن  عالياً خطوة  د/ الكودة وحزبه بما لديه  من أفكار وأراء تطويرا للمثاق والمضي قدما لخدمة للشعب ولسوداننا الحبيب وإذ نحييك علي الصمود و النضال من أجل إسقاط النظام وإستعادة السلام والحرية والديمقراطية.

ابو القاسم إمام

امين الاعلام الناطق الرسمي

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.