البشير وسلفا كير يلتقيان مجددا اليوم في أديس أبابا لبحث القضايا العالقة بين البلدين.. بعد أيام من فشل الجولة الأخيرة من المفاوضات بين وفدي الخرطوم وجوبا

 

الخرطوم – لندن: «الشرق الأوسط»
يتوجه الرئيس السوداني عمر البشير اليوم (الجمعة) إلى العاصمة الإثيوبية أديس أبابا للمشاركة في القمة العشرين للاتحاد الأفريقي.

وسيعقد الرئيس البشير قبيل بدء أعمال قمة مجلس السلم والأمن اليوم لقاء قمة مع رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت برعاية رئيس الاتحاد الأفريقي لبحث القضايا العالقة بين البلدين.

وسيقدم الرئيس البشير خطابا أمام قمة مجلس السلم والأمن الأفريقي التي ستبدأ اليوم (الجمعة).

كما سيشارك في قمة الهيئة الحكومية للتنمية (ايقاد) وقمة خطة الشراكة الجديدة لتنمية أفريقيا (نيباد) وقمة الاتحاد الأفريقي بعد غد.

ويلتقي الرئيس البشير نظيره من دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت اليوم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، وذلك بعد أيام من فشل الجولة الأخيرة من المفاوضات بين وفدي البلدين.

وذكرت وكالة السودان للأنباء (سونا) أن اللقاء سيعقد قبيل بدء أعمال قمة مجلس السلم والأمن غدا برعاية رئيس الاتحاد الأفريقي لبحث القضايا العالقة بين البلدين.

وكانت الجولة الأخيرة للمفاوضات عقدت في الفترة من 14-19 من الشهر الحالي، وشهدت اتهامات متبادلة بين الطرفين.

فقد اتهمت الخرطوم جوبا بعدم الالتزام بنص الاتفاق الذي وقعه البشير وسلفا كير بخصوص منطقة 14 ميلا وانتقدت أسلوب الجانب الجنوبي في انتقاء جزئيات بعينها من الاتفاقيات ليتم تنفيذها دون الأخريات.

أما جوبا، فقد اتهمت الخرطوم باتخاذ «مواقف لا مبرر لها» بالإصرار على «بنود وشروط جديدة ليست جزءا من الاتفاق الذي تم التوقيع عليه». وقالت إن «هذا من شأنه أن يقوض مصداقية العملية التفاوضية ووحدة واستمرارية الاتفاق».

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.