اغتيال لاجئى سودانى (معتز على) بالقاهرة وعثرعلى جثته متعفنة بعد ثمانية ايام

اغتيال لاجئى سودانى (معتز على) بالقاهرة وعثرعلى جثته متعفنة بعد ثمانية ايام  !
قال تعالى

((من المؤمين رجالا صدقوا ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبة ومنهم من ينتظر  ومابدلوا تبديلا))صدق الله العظيم

لقد تم اغتيال اللاجئى  السودانى الدارفورى ( معتز على) ويبلغ عمره حوالى 35 سنة  ويحمل بطاقة  المفوضية للامم المتحدة لشئون اللاجئين ؛ “اللون  الزرقاء” الذى اغتالته ايادى البغى والعدوان  فى قلب  القاهرة ؛ بمدينة حدائق المعادى؛ الذى يسكن فيها ولن يعثرعلى جثة الشهيد (معتر على)  الا بعد ثمانية ايام من اغتياله  !وجدوا جثة الشهيد  تحت العمارات  البالية القديمة المهدمة  ؛حتى تعفنة جسده؛ وكاد ان يتحلل!  وفى جسده  اثار الضرب والتعذيب! ثم تم دفنه يوم الاثنين  الموافق 21 / 1 /2013م بمقابر سيدة زينب؛ وان استشهاد اللاجئى السودانى معتز على  لن  يزيدنا الا  اصرارا لمواصلة طريق  النضال!وبالتالى نحن جمعية الصحفيين السودانيين بالقاهرة؛  نطالب الحكومة المصرية ومكتب الامم المتحدة لشئون اللاجئين بحقيق لمعرفة الجناة وحماية اللاجئين السودنيين وغيرهم.

بقلم / الدومة ادريس حنظل رئيس جمعية الصحفيين السودانيين بمصر.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.