مظاهرات في عديلة احتجاجا على محاولات تبعية حقل زرقة ام حديد للبترول لمحلية الاضية بولاية شمال كردفان

خرج سكان محلية عديلة بولاية شرق دارفور امس الاثنين فى تظاهرة احتجاجا على زيارة والى شمال كردفان معتصم ميرغني زاكي الدين لحقل زرقة ام حديد للبترول وإعلانه تبعية الحقل لمحلية الاضية بشمال كردفان  وهدد الأهالى بانهم لن يسمحوا بافتتاح حقل زرقة ام حديد للبترول التى تقع بحوالى 50 كيلو متر شمال شرق مدينة عديلة فى عيد الاستقلال ما لم يتم حسم تبعية المنطقة لولاية شرق دارفور . وقال رئيس لجنة شباب محلية عديلة طارق ادم محمد لراديو دبنقا ، انهم سلموا مذكرة لمعتمد المحلية عبدالعزيز ابوالقاسم ادم والاجهزة الامنية بخصوص تبعية الحقل ، وكشف بانهم فى المذكرة امهلوا الحكومة 27 ساعة لتحديد تبعية حقل زرقة ام حديد للبترول ، وهددوا بانهم سيعطلون العمل بالحقل ما لم يتم تبعيته لمحلية عديلة

 وكان الوالى بالانابة ووزير الزراعة بشرق دارفور مستور احمد عبدالماجد قد خاطب المسيرة الاحتجاجية بمدينة عديلة ، واكد بانهم لم يسمحوا بافتتاح حقل زرقة ام حديد للبترول فى عيد الاستقلال ما لم يتم حسم تبعية الحقل لشرق دارفور او شمال كردفان . واشار الى ان هناك وفدا من المركز سيصل غدا الاربعاء لمناقشة القضية

ومن ناحية أخرى حذرت حكومة شرق دارفور، الرعاة والتجار من التوغل فى منطقة سماحة والاقتراب من البحر بعد انفجار قنبلة ادت الى وفاة شخصين، وجرح 15 آخرين. واعلنت حكومة شرق دارفور عن تكوين لجنة تحقيق فى انفجار القنبلة فى عربة كانت يستغلها حوالى 20 من التجار متجهين الى سوق سماحة الواقعة فى منطقة بحر العرب. وكشف الوالى الولاية المكلف، ان حكومة الولاية حذرت مرارا المواطنين والرعاة من الاقتراب من الطريق الذى يؤدى الى البحر نسبة لخطورة الاوضاع هناك .  واكد ان اثنين من المصابين فى الحادثة لا زالا فى المستشفى نسبة لخطورة وضعهما الصحى ، وان جميع المصابين الآخرين غادروا المستشفى

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.