مداهمة مركزية الشباب والطلاب لحركة العدل والمساواة من قبل الاجهزة الامنية فى شارع المين بجامعة الخرطوم بيوم شهداء الحركة

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية

القوى السودانية للتغيير
بيان  تحذيرى عاجل ومهم
جماهير الحركة الطلابية الصامد المتعطشة  بالحرية والكرامة

لقد تابعتم اليوم الاعتداء الغاشم لمنبر مركزية حركة العدل والمساواة السودانية من قبل الشرزمة  القليلة القبلية التى لا تساوى  شيئ من جملة شرفاء السودان
وبالفعل فى هذا اليوم المبارك يوم الشهداء  لقد جاءو هؤلاء الشرزمة  طلاب  النظام  الباطش  الفرعونى مزودين  بالاجهزة الامنية  والشرطية  لنسف البرنامج المقام  بذكرى شهداء الهامش على راسهم فخامة المشير المؤسس لحركة العدل والمساواة السودانية الدكتور خليل ابراهيم محمد فضيل ورفاقه الميامين الا ان نظام العنصرى البغيض لا يقبل الراى الاخر فقط سياسة اريكم  ما ارى

الاخوة الطلاب الشرفاء
لقد قيمتم اليوم تلك الملحمة البطولية الرائعة التى تم حسم ما يسمى لطلاب المؤتمر  البطنى لقد بداو بالفعل ولكن لن يثبتو امام شجعان وابطال العدل والمساواة
وطلاب القوى الثورية تحالف (كاودا) وهربو تاركين من ورائهم كل ما لديهم من ملتوفات وهراوات والسيخ والموبايلات وتعتبر مركزية  الشباب هذه غنائم

تجدر الاشارة بان هؤلاء بداو الضجيج عند حديث المتحدث الثانى  حيث اقاموا منشطا موازيا لمنبر جيش العدل والمساواة ولكن تجاهلنا لهؤلاء الصبية وقد بدانا بالحسم الثورى عند نهاية المتحدث الاخير الثالث  ووزعنا  البيان التى تخص التنظيم المركزى  للحركة بالداخل لبرنامج العمل فى المرحلة المقبلة

وعليه من الان ايها التنظيم المتاكل المتهالك استعد تماما المباريات القادمة وماتم اليوم درس بيسط من دروس مركزية حركة العدل والمساواة
ثورة ثورة حتى النصر
الامانة السياسية

احتفال مركزية الشباب والطلاب بحركة العدل والمساواة السودانية بيوم الشهيد شارع المين جامعة الخرطوم

 

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية
القوى السودانية للتغيير
الامانة العامة
احتفا ل بيوم شهداء الحركة
انه فى مثل هذا اليوم الموافق 23 ديسمبر تكا لبت القوى الاقليمية والمحلية والدولية على اغتيا ل مؤسس ومفجر ثورة الهامش السودانى فى دارفور المشير  الدكتور/ خليل ابراهيم محمد لذا كان لزاما علينا وايمانا بقضية الهامش السودانى فى امانة الشباب والطلاب مكتب الداخل ان نقيم يوما مفتوح متنوع ؛ تا سيا وتخليدا لذكرى شهداء الحركة منذ انطلاقة الثورة السودانية المجيدة فى الاراضى المحررة  مرورا با بطا ل وشهداء الزراع الطويل على راسهم الشهيد الصنديد الجمالى حسن جلال الدين ورفاقه الميامين
ان مركزية الشباب والطلاب با لحركة ما ضية فى طريقها التى اختارتها القيادة التنفيذة بالحركة لحل مشكلة السودان فى دارفور لم ولن نتراجع قيد انملة فى المبادىء التى رفع من ا جلها النار المتمثلة فى العدالة والمساواة وشعارنا لا حوار ولا تفاوض ولا مهادنة نعم الشعب يريد اسقاط النظام ؛ الطلاب يريدون اسقا ط النظام مهما كانت التكاليف
ان مركزية الشباب والطلاب تبايع وتجدد العهد لقيادة الحركة  على راسها الفريق اول الدكتور/ جبريل ابراهيم محمد فضيل رئيس حركة العدل والمساواة السودانية القائد الاعلى لقواتها يطيعك الطلاب فى كل الخيارات المفروضة جوا بحرا  ارضا حتى تسقط النظام الطاغوتى العنصرى البغيض الذى اباد الملايين من اشرفاء هذا الوطن المعطاة
ان استشهاد المشير الدكتور خليل فى مثل هذا اليوم اصبح من المناسبات الوطنية لشعوب الهامش  السودانى وتاريخا فى ارث شهداء المقاومة داخل الحركة وتاكيدا منا للمضى على ذات الطريق  الذى روى با لدماء الذكية الطاهرة
قا ل تعا لى ( من المؤمنين رجا ل صدقو ما عاهدوا الله فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديلا)صدق الله العظيم
يد بيد كتفا بكتف ثورة ثورة حتى النصر
الخرطوم

 

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.