سلطات نظام الخرطوم تجمد أرصدة رجال الأعمال بالبنوك المحلية بدعاوي الاتجار بالعملة ..حاميها حراميها..أكل أموال الناس بالباطل

جمدت سلطات نظام الخرطوم أرصدة العشرات من رجال الأعمال بالمصارف المحلية بحجج واهية من ضمنها الاتجار في العملة .. (علما بأن الحكومة نفسها ورموزها الكبار جدا هم أكبر المضاربين في الدولار)على حد تعبير أحد المواطنين الذين وصفوا الخطوة بأنها تأتي في إطار الانهيار التام الذي أصاب ميزانية الدولة
وكانت صحف محلية قد نشرت اليوم أنباء عن القبض على أكثر من «110» تاجر عملة، وجمدت أرصدة «40» منهم. ووصفتهم بالمخربين للاقتصاد. وأن السلطات شنت حملة واسعة اليومين الماضيين على تجار العملة بالأسواق المختلفة بولاية الخرطوم، وألقت القبض على «40» منهم، وتم تجميد حساباتهم والإفراج عنهم، فيما تحفظت على «70» آخرين. وقال المصدر إن السلطات ستعكف على دراسة تلك الخطوة على سعر النقد الأجنبي، ممايؤكد حقيقة أن الإجراءيأتي في إطار الإفلاس الحكومي أكثر منه في إطار تطبيق عدالة وقانون .

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.