حركة وجيش تحرير السودان(مكتب فرنسا بيان تهنئة لقواتنا بالانتصارات التاريخية

حركة وجيش تحرير السودان(مكتب فرنسا بيان تهنئة لقواتنا بالانتصارات التاريخية

الحرية – العدل – السلام – الديمقراطية

انها ارادة قواتنا القوية في ظل واقع التضحيات والصمود البطولي لابطالنا الاشاوس في ميادين القتال وما حققتها من انتصارات ضد مليشيات البشير في معركتين بتاريخ 24 -12-2012 والمعركتين هما تور وقولو سجل فيها قواتنا البواسل اعظم الانتصارات واكبر ملحمه بطولية في التاريخ لتكون عنوان للتحدي هي تلك الانتصارات لقوات الجبهة الثورية بقيادة زعيم ثورة الهامش السوداني الاستاذ المحامي عبد الواحد محمد احمد النور والتحية لقواتنا البواسل علي صمودهم ومقاومتهم لقوات المؤتمر الواطئ ومليشياته وقد استولت قوات الجبهة الثورية علي القاعدة العسكرية بمحلية قولو وتم اسر نائب المعتمد وقتل عدد كبير من الجيش اللاوطني الذين يريدون العيش في برك من دماء الابرياء منهم النقيب سامي مصطفي عجبنا والملازم حسن كوكو والملازم شرطة محمد ابراهيم الدليل وملازم شرطة سامي الحاج وعدد كبير من القوات الحكوميه والاستيلاء علي العتاد الحربي وايضا استولت قواتنا في معركة تور علي عدد كبير من الاسلحة والذخائر والمدافع بكل انواعها المختلفة ونؤكد لنظام الخرطوم بان انتصارات الجبهة مستمرة في مواجهة قواتها ومليشياتها الذين تم دعوتهم من المدعو المجرم سفاح الدماء حماد اسماعيل حماد والي جنوب دارفور ضد قوات حركة وجيش تحرير السودان.

اننا نوجه رسالة واضحة لكل ابنا الشعب السوداني وشعبنا الدارفور بصفة خاصة من اجل مساندة قضيتنا العادلة وقضية طلابنا الشهداء من جامعة الجزيرة معا جميعا نطالب بالقصاص ولاثقة في حكومة الابادة الجماعية التي تمارس ابشع انواع الجرائم والتعذيب والارهاب المنظم في حق شعبنا وطلابنا لابد لنا من تكريس لغة الوحدة والعمل الوطني الموحد وتعميق قواتنا ضرروح الكفاح لدي شعبنا من اجل استمرار الجهد لدعم الثورة وتحقيق النصر والصمود في وجه النظام وممارساتها القمعية نداوءنا لكل المؤسسات الحكومية والقوات النظامية والجيش والشرطة للانضمام لقوات الجبهة الثورية من اجل الحكومة العنصرية والاستبدادية واقامة السودان العلماني الفدرالي الليبرالي الذي يعترف بالتعدد والتنوع والسودان يسع للجميع بمختلف اديانهم وثقافاتهم واعراقهم بدلا من قتلهم وتشريدهم واعتقالهم وتعذيبهم كما يفعل حكومة المؤتمر الوطني .

تحية لكل الشرفاء والاحرار والثور علي راسهم الكمرد الجنرال عبدالقادر (قدورة) القاعد العام لقوات الحركة ونائبه الجنرال الكمرد (طرادة) وكل رفقاء الدرب الاشاوس علي مستوي ميادين القتال وهم الان قابضين عل زناد البندقية .

الثورةالثورة الثورة حتي النصر .

امانة الاعلام

الحسن محمد الحسن.ت0033753320230
 
jonas has a file to share with

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.