حركة العدل والمساواة تحتفل بذكرى إستشهاد الدكتور خليل ابراهيم وتعلن عزمها مع كل القوى لإسقاط النظام

اعتبر جبريل ادم بلال الناطق باسم حركة العدل والمساواة لراديو دبنقا يوم امس الاحد الذي يصادف استشهاد الدكتور خليل ابراهيم رئيس الحركة السابق  يوم وطني فى تاريخ المقاومة السودانية  واستنادا للحدث  اطلقت علية الحركة يوم الشهداء  تخليدا لذكرى كل الشهداء الذين قدموا ارواحهم في سبيل قضايا الهامش بمختلف انتماءأتهم السياسية والفكرية والجغرافية. واوضح جبريل لراديو دبنقا ، ان حركة العدل والمساواة  تؤكد بهذه المناسبة تمسكها بقضايا الهامش السوداني، وتجدد عزمها على المضي قدماً مع كل قوى المقاومة السياسية والعسكرية في إطار الجبهة الثورية السودانية وكل فئآت وقطاعات المجتمع المدني السوداني الساعية إلى إسقاط النظام ، وبناء دولة المواطنة التي يتساوى فيها الجميع. وكانت حركة العدل المساواة قد اعلنت ان  يوم امس الاحد الذي يصادف الذكرى الاولى لاستشهاد رئيس حركة العدل والمساواة السابق الدكتور خليل ابراهيم يوم الشهداء

ومن جهة ثانية كشف بدوي الساكن الناطق العسكري باسم حركة العدل والمساواة لرادي دبنقا، ان قوات حركة العدل والمساواة احتفلت امس الاحد بذكرى يوم الشهداء الذي يوافق يوم استشهاد الدكتور خليل ابراهيم الرئيس السابق للحركة والقائد الاعلي لقواتها . وقال بدوى ان قوات الحركة ترحمت بعد العرض العسكري علي ارواح كل الشهداء مجددين الولاء والعهد والميثاق للحركة ولرئيسها الجديد الدكتور جبريل ابراهيم ، ومؤكدين لة وللجبهة الثورية والشعب السوداني بانهم سائرون في درب الشهداء حتي يتم اسقاط نظام الخرطوم، الذى وصفه بالاستبدادى والدكتاتوري العنصري

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.