جوبا: الخرطوم رفضت إرجاء إعدام نزيل جنوبي عقب الكريسماس

الخرطوم 26 ديسمبر 2012
كشف سفير دولة الجنوب لدى الخرطوم ميان دوت أن السلطات السودانية رفضت إلتماسهم بتأجيل تنفيذ حكم الإعدام على أحد منسوبي بلاده بسجن كوبر عشية عيد الميلاد _لأنها أيام مقدسة. وقال السفير خلال حديثه في كاتدرائية القديس متى الكاثوليكية بالخرطوم أمس، لدينا (179) نزيل داخل السجون السودانية، ودعا الحضور بالصلاة من أجلهم.

من جهة ثانية غادر العشرات من أبناء جنوب السودان من الخرطوم خلال اليومين الماضيين حيث كانوا يقيمون منذ أشهر في مخيمات بانتظار نقلهم إلى بلادهم، في رحلة جوية نظمتها المنظمة الدولية للهجرة وينتظر مغادرة آخرين في وقت لاحق يوم الثلاثاء.

وقالت المسؤولة في المنظمة فيليز دمير لـ وكالة فرانس برس: “استأنفنا الرحلات” فيما أقلعت طائرة تقل 50 راكباً باكراً صباح الاثنين من العاصمة السودانية باتجاه أويل في ولاية بحر الغزال”.

وغادر 50 شخصاً آخر في وقت لاحق امس الثلاثاء، وستنقل الرحلات المقررة بالإجمال حتى الخميس 300 مواطناً جنوبياً إلى بلادهم مع حلول أعياد الميلاد، بحسب المتحدثة.

وعلقت المنظمة الدولية للهجرة هذه الرحلات في منتصف نوفمبر بعد تعرض طائرة استأجرتها المنظمة لحادث عند هبوطها في أويل نجا منه الركاب بأعجوبة.

وقبل هذا الحادث نقل أكثر من ألف شخص من الأطفال والمعوقين والمرضى في نوفمبر.

وأفادت سفارة جنوب السودان عن بقاء 171 ألفاً من مواطنيها في الخرطوم التي أصدرت في أبريل إنذاراً لهم بتسوية أوضاعهم أو مغادرة أراضيها.

ويقيم نحو 40 ألفاً من هؤلاء في ظروف قاسية في مخيمات حول العاصمة بانتظار المغادرة، على غرار مخيم “جبرونا”.

وكان ملايين الجنوبيين فروا إلى الشمال أثناء الحرب الأهلية التي انتهت عام 2005 باتفاق سلام.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.