بيــان هـــــام حول تقسيم ولاية جنوب كردفان/ جبال النوبة

مركز جبال النوبة للحوار والتخطيط الاستراتيجي بالمهجر
     بيــان هـــــام
 حول تقسيم ولاية جنوب كردفان/ جبال النوبة  
مواطنينا الشرفاء:
     نحن فى مركز جبال النوبة للحوار و التخطيط الاستراتيجى  ظللنا نراقب  عن كثب تلك  المحاولات المتكررة  و المؤامرات و الدسائس  التى  يقوم بها  المؤتمر الوطنى لزرع الفتنة   و بث روح  الانقسام و الشتات  لشعب الولاية الصامد. و كما ظللنا نرصد تلك المزادات  العلنية و الصفقات  التى يقوم بها  المؤتمر الوطنى للمتاجرة  باراضى الاقليم و موارده  لارضاء اثنيات معينة  تم ظلمهم بواسطة  سياسة حكومة المؤتمر الوطنى  العرجاء. و آخر تلك المؤامرات التى  اعلنها  على عثمان محمد طه نائب رئيس الجمهورية  عن قيام ولاية غرب كردفان مطلع العام القادم ،  تلك الولاية  التى تم انشائها فى السابق  من غير استشارة  آحد  و كانت تضم جزء من اراضى جبال النوبة تم ضمها من غير مشورة  اهل المنطقة القاطنين بها  و قد عانى  اهلنا المنضويين  فى تلك الولاية. و عليه فاننا   فى مركز جبال النوبة للحوار و التخطيط الاستراتيجى نعلن موقفنا الاتى:
– اولا: نشيد بمبادرة منظمات المجتمع المدنى لابناء جبال  النوبة  بولاية الخرطوم  و الولايات الآخرى لموقفهم  الصلب و الشجاع  باصدار بيانات الادانة و عقد مؤتمر صحفى بوكالة سونا للانباء لتوضيح موقفهم الرافض للتقسيم  و ضم جزء من اراضى جبال النوبة  الى الولاية المزمع انشائها.
 – ثانيا : نحن كشعب جبال النوبة و كشعب اصيل فى المنطقة نرفض رفضا باتا ضم اى جزء من اراضى جبال النوبة الى الولاية التى تسمى ولاية غرب كردفان المزمع قيامها مطلع العام القادم.
– ثالثا :  ضرورة  اعادة كل الاراضى التى تتبع لجبال النوبة و تم اضافتها  فى السابق الى ولاية شمال كردفان  على ان يتم  وضع خارطة جديدة لولاية جنوب كردفان/ جبال النوبة حسب  الحدود القديمة المعروفة اقليميا و دوليا منذ الاستعمار البريطانى  على ان  يتم اعتمادها رسميا محليا ، ودوليا.
– رابعا:  نؤكد باننا فى منطقة جبال النوبة ليس لدينا اى  مشاكل او نزاعات مع اى من    الاثنيات الموجودة فى الولاية و نكن لهم  كل التقدير و الاحترام باعتبارهم  يعانون  مر التهميش ايضا من  قبل حكومة المؤتمر الوطنى  بل يكمن اشكالنا مع  المؤتمر الوطنى الذى  يريد  تحويل  اراضى المنطقة الى  مناطق تعويضات و نزاعات  مع بعض  الاثنيات الاخرى بعد ان فشل فى  الاحتفاظ بحقوقهم.
– خامسا : نناشد كافة الاثنيات الموجودة فى الولاية لاستنكار و رفض قرار التقسيم  و الدعوة للتوحد من آجل وقفة صلبة  و قوية  فى وجه هذا القرار و كل القرارات الآخرى التى تؤدى الى تحويل المنطقة  الى منطقة نزاعات اثنية  و قبلية  تضر بالنسيج الاجتماعى  و لذا لابد من تفويت الفرصة عليهم .
– سادسا :   كما نناشد كافة  منظمات المجتمع المدنى لابناء النوبة بالمهجر و منظمات الاثنيات الاخرى التى تمثل  المكون الاساسى  لمجتمع الولاية   و المنظمات الحقوقية الاخرى  لادانة  مؤامرة  تقسيم الولاية   
   و ختاما يجب ان  يتفهم  الجميع  ان منطقة جبال النوبة عانت الكثير من الاستهداف الثقافى و العرقى  الذي وصل حد الابادة الجماعية لسكانها الاصليين الذين ساهموا  فى صناعة تاريخ السودان القديم و الحديث و لذا  فمن الضرورة  بمكان  عدم اضافة  مزيدا من الاسباب التى قد تؤدى الى تفتيت و تقسيم  ما تبقى من  السودان.

والى الامام  وعاش كفاح شعب جبال النوبة

اعلام المركز
Nuba.center@gmail.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.