بيان مهم من الجبهة الوطنية الأفريقية

الجبهة الوطنية الأفريقية  ANF         
بيان مهم
التحية  للشعب  السوداني على وجه عام , ولا سيما للشعوب في مناطق الاشتعال بصفة  خاصة  في النيل الأزرق وجنوب كردفان ( جبال النوبة )  ودارفور , اللاجئين  والنازحين من بني هذا الوطن  المتواجدين في جميع مدن السودان , واللاجئين المقيمين في مختلف أرجاء العالم حيث الأمان تحية صمود ونضال للرفاق في الحركة الشعبية  والجيش الشعبي لتحرير السودان وللرفاق في الجبهة الوطنية الأفريقية وإلي شهداء الجيش الشعبي لتحرير  السودان الذين قدموا  أروحهم  رخيصة من أجل الحرية  والكرامة ومن أجل مبادئ الحركة الشعبية  لتحرير السودان
شرفاء الحركة الطلابية الأعزاء :-
ظلت  مشكلة الاعتداء على الطلاب في الجامعات السودانية  من قبل الحكومات موجودة  منذ القدم , باعتبار الطلاب  شريحة واعية من المجتمع , ولها القدح المعلى في إنجاح الثورات أكتوبر خير دليل على ذلك ولكنها  اتخذت  شكلاً أكثر خطورة منذ مجيء ما يسمى  ثورة الإنقاذ اللعينة بأسس جهوية ,وإن اغتيال الطلاب الشرفاء في جامعة الجزيرة  في يومي  السادس والسابع من الشهر الجاري لمجرد مطالبتهم بحقوقهم يعد واضحاً وخير شاهد كما أدانت الجبهة عدة  مرات هذا الاستهداف والقتل المنظم.
  جماهير  الحركة الطلابية الأوفياء :-
يعتبر الجامعات  أماكن لتلقى المعرفة والعلم , ومن حق الطلاب أن يمارسوا  جميع  أنشتطهم بلا مانع من ضمنها النشاط السياسي , لكن تصريحات  وزير التعليم العالي المدعو خميس كجو كنده لن تمنع النشاط السياسي  في الجامعات  لأنها حق والحق لا تقهر والعنف  في الجامعات  غالباً ما تكون  من قبل  طلاب  المؤتمر الوطني بتواطؤ مع إدارة الجامعات واتخاذ المساجد ودار الاتحاد مخابئ لتخزين السواطير والملتوفات والسيخ والأسلحة النارية لمنع نشاط معارضيهم , لأنهم  يفتقدون للوعي لا يعرفون المنطق  والحجة واحترام الرأي والرأي الآخر باعتبار رأيهم حقيقة مطلقة قائلين بأنها كلام الله بوصف المعارضين بالكافر وغير ذلك , حزب المؤتمر الوطني  التنظيم الوحيد في الجامعات السودانية تبادر بالعنف دون الآخرين , كما أعتدت على الرفاق في جامعات مختلفة منها  النيلين وأمدرمان الإسلامية ، الجامعة الأهلية ، القرآن الكريم ، نحن في الجبهة الوطنية الأفريقية  نؤكد على أننا لسنا دعاة العنف  والغطرسة ولكننا نؤمن بالتنوع والتعدد واحترام الرأي ولكن حينما نجبر على  عكس إيماننا نرد عليهم وفق ما ينص عليه هذا القانون ( لكل فعل رد فعل أكبر ومضاد له في الاتجاه ) ولا عذر لمن أنذر .
جماهير الحركة الطلابية الأمجاد:-
   الجبهة الوطنية الأفريقية  ستظل للأبد سنداً ورافداً قوياً للحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال في الجامعات السودانية  لتنزيل مشروع السودان الجديد في الجامعات السودانية إلى حين بناء وطن يسع الجميع على أساس الحقوق والواجبات وتتعهد الجبهة الوطنية الأفريقية  بحماية حقوق الطلاب داخل أسوار الجامعات السودانية مهما كلف ذلك  لأننا أمام حرب مقدس ألا وهي( الحرية والكرامة) وتاريخنا الطويل في النضال أكد لنا إسقاط النظام أصبح واجب الساعة لكل القوى الوطنية الشريفة .

إعلام : مركزية الجبهة الوطنية الأفريقية                                                                                                                                          
جامعة بحري 23/12/2012م
الكدرو

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.