عاجل :أنباء عن القبض على شخصيات مدنية وعسكرية في السودان بعد إحباط “إنقلاب”

الخرطوم (رويترز) – قال المركز السوداني للخدمات الصحفية المرتبط بالحكومة إن اجهزة الامن في السودان أحبطت “مخططا تخريبيا” وألقت القبض على عدد من الشخصيات المدنية والعسكرية في وقت مبكر من يوم الخميس.

وأبلغ شهود رويترز أنهم رأوا دبابات ومدرعات تتحرك في شارع رئيسي في وسط العاصمة السودانية عند منتصف الليل. وقال مراسل لرويترز ان اجراءات الامن في المنطقة بدت عادية في الساعات الاولى من الصباح.

ولم يشهد السودان -الذي يحكمه الرئيس عمر حسن البشير منذ عام 1989 عقب انقلاب- اضطرابات كالتي شهدتها دول عربية أخرى قامت بها انتفاضات على مدى العامين الماضيين.

لكن محللين يقولون إن انفصال جنوب السودان المنتج للنفط العام الماضي وما تلا ذلك من أزمة سياسية أدى إلى زيادة جرأة بعض نشطاء المعارضة في المطالبة باحتجاجات وزاد من الانقسامات داخل الحكومة.

واندلعت مظاهرات صغيرة احتجاجا على خفض الدعم الحكومي للوقود وغيره من إجراءات التقشف في أنحاء البلاد في يونيو حزيران لكنها انحسرت بعد قمع امني وبدء شهر رمضان.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحفية في تقرير مقتضب في موقعه على الانترنت “أفاد مصدر بجهاز الامن والمخابرات الوطني بإحباط مخطط تخريبي فجر اليوم يهدف الي إحداث اضطرابات امنية بالبلاد وتقوده شخصيات من القوى المعارضة.”

وأضاف قائلا “أفاد المصدر بأن الجهاز ظل يتابع حلقات المخطط التخريبي الساعي الي زعزعة الاستقرار والأمن بالبلاد.

“كشف المصدر عن ان الجهات المختصة بدأت مباشرة الاجراءات الامنية والتحقيقات مع شخصيات مدنية وعسكرية ذات صلة بالمخطط بعد القاء القبض عليهم.”

ولم يتسن على الفور الاتصال بمسؤولين للتعليق على التقرير. وكان المركز السوداني للخدمات الصحفية قد قال في رسالة نصية للهواتف المحمولة في وقت سابق إن أجهزة الامن والمخابرات أحبطت “مخططا تخريبيا”.

وقال شهود انهم رأوا مركبات عسكرية في شارع رئيسي في الخرطوم اثناء الليل.

وقال احد الشهود طالبا عدم نشر اسمه “شاهدنا قبيل منتصف ليلة امس شيئا غير مألوف في الخرطوم وهو تحرك 4 مدرعات ودبابتين في شارع عبيد ختم متوجهة ناحية وسط الخرطوم.”

وبدت الإجراءات الامنية عند وزارة الدفاع ومقر المخابرات ومبان أخرى عادية في الساعات الاولى من الصباح.

ويعاني السودان من صراعات وأزمات سياسية منذ استقلاله عن بريطانيا عام 1956.

وبعد انتهاء الحرب الاهلية بين شمال السودان وجنوبه والتي استمرت عشرات السنين انفصل جنوب السودان في يوليو تموز من العام الماض بموجب اتفاق للسلام وقع عام 2005.

وظلت التوترات شديدة منذ ذلك الحين. وتبادل البلدان الاتهامات بالتوغل في مناطق حدودية متنازع عليها يوم الأربعاء في انتكاسة لاتفاقات أمنية وحدودية تم التوصل إليها في الآونة الأخيرة.

(اعداد دينا عفيفي للنشرة العربية – تحرير أميرة فهمي)

 السودان يحبط مؤامرة ضد امن البلاد: دبابات في الخرطوم
اعلنت اجهزة المخابرات السودانية الخميس انها احبطت “مؤامرة” ضد امن البلاد في حين اعلن شاهد عيان انه شاهد دبابات تجوب العاصمة السودانية الخرطوم.
اعلنت اجهزة المخابرات السودانية الخميس انها احبطت “مؤامرة” ضد امن البلاد في حين اعلن شاهد عيان انه شاهد دبابات تجوب العاصمة السودانية الخرطوم.

ا ف ب – الخرطوم (ا ف ب) – اعلنت اجهزة المخابرات السودانية الخميس انها احبطت “مؤامرة” ضد امن البلاد في حين اعلن شاهد عيان انه شاهد دبابات تجوب العاصمة السودانية الخرطوم.

وقال المركز السوداني للخدمات الصحافية القريب من الاجهزة الامنية في خبر مقتضب ان “اجهزة الامن والمخابرات احبطت فجر الخميس مؤامرة تستهدف امن” الدولة مضيفا ان “هذه المؤامرة هي بقيادة مسؤولين في احزاب المعارضة”.

واوضح مصدر في المركز ان السلطات تحقق في ضلوع الطاقم العسكري والمدني على السواء.

واوضح شاهد عيان لوكالة فرانس برس انه شاهد دبابات وناقلات جند تجوب المدينة.

واضاف الشاهد الذي فضل عدم الكشف عن هويته “عند الساعة 2,00 (23,00 تغ) رأيت دبابات ومدرعات تنقل عسكريين وتجهيزات قادمة من الجنوب ومتوجهة الى الوسط”.

يشار الى ان جادة عبيد ختم هي شارع رئيسي يربط المطارين العسكري والمدني في الخرطوم بمباني الحكومة في وسط المدينة.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.