حركة العدل والمساواة تستنكر تعامل الحكومة مع الحمة الصفراء في دارفور

 

حركة العدل والمساواة تستنكر تعامل الحكومة مع الحمة الصفراء في دارفور.
إستنكرت حركة العدل والمساواة تهاون حكومة المؤتمر الوطني مع وباء الحمة الصفراء التي اودت بحياة المئآت من المدنيين في دارفور وقال الاستاذ / بابكر أبكر حسن حمدين نائب أمين شؤون الرآسة في حركة العدل والمساواة أن الارقام التي تتحدث عنها الحكومة غير صحيحة وان الارقام الصحيحة للضحايا تفوق أرقام الحكومة بكثير مشيراً إلى المئآت من الضحايا الذين لقوا حتفهم جراء هذا الوباء في الاماكن التي لم ترغب ان تصل إليها الحكومة، وأكد ان الوباء إنتشر بصورة مخيفة وسط القرى البعيدة والبدو واودى إلى سقوط اعداد كبيرة من المدنيين لم تفصح عنهم الحكومة، وإستهجن الاسلوب الذي تعاملت به الحكومة مع الحدث قائلا أنه لا يرقى إلى مستوى الوطنية واوضح ان الحكومة تعاملت مع الداء في دارفور بصورة فيها شي كبير من عدم المسؤولية وعدم الجدية في إيجاد الدواء، واضاف الحكومة لا ترغب في مساعدة الضحايا وتريد قتل المزيد من المدنيين عن طريق الحمة الصفراء بعدما إرتكبت كافة انواع الجرائم خلال العشرة سنوات الماضية، واضاف يجب على وزارة الصجة الإتحادية عدم دس الرؤوس في الرمال والتحلي بالشجاعة الكافية لمواجهة الحدث وإعلان دارفور منطقة كوارث صحية حتى تجد الدعم والسند الدولي للعلاج، وتابع ان الحكومة لا تريد ان تسهام بشكل فعال في معالجة الداء ولا تريد ان تشارك المنظمات الدولية في معالجة المصابين، وناشد المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية بضرورة الإسراع لإنقاذ حياة الآلاف من المدنيين الذين تهددهم الحمة الصفراء في دارفور.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.