إعتقال العميد أمن أحمد عوض السيد على خلفية المحاولة الانقلابية المزعومة.. إعتقال ضابط برتبة عميد كان يشرف على اعتقال وتعذيب أبناء دارفور بعد عملية الذراع الطويل

(طيرة تأكل في جناها) أنباء عن توقيف مسؤول الاعتقالات والمشرف على تعذيب أبناء دارفور !
November 30, 2012  

 (حريات)

قالت مصادر مطلعة لـ(حريات ) أن الأجهزة الأمنية تواصل حملة إعتقالاتها وسط منسوبي جهاز الأمن والمخابرات على خلفية المحاولة الانقلابية المزعومة .

 وأكدت المصادر إعتقال ضابط برتبة عميد كان يشرف على اعتقال وتعذيب أبناء دارفور بعد عملية الذراع الطويلة. وقالت المصادر أن جهاز أمن البشير أعتقل أمس  الأول العميد أمن أحمد عوض السيد،  ويعمل بالأمن السياسي – جوار موقف شندي.

وتتوقع المصادر أن تكون عملية اعتقال   عوض السيد جاءت على خلفية ما تسمى “بالمحاولة التخريبية أو الانقلابية ” المزعومة ، والتي طاولت مدير الأمن والمخابرات السابق صلاح عبد الله قوش وعدداً من ضباط إسلاميين بالجيش، والأمن ، مثلت الاعتقالات ” ضربة استباقية ” من قبل المسيطرين على الحكم ، ضد جماعة أخرى تبدي تذمراً من الأوضاع،  يذكر أن عوض السيد كان يعمل  كمسؤؤل عن  الاعتقالات بالادارة السياسية ، وقد اعتقل  العشرات من ابناء دارفور واشرف على تعذيبهم بعد عملية الذراع الطويلة التي نفذتها قوات ” حركة العدل والمساواة ” بزعامة الشهيد خليل ابراهيم في مايو 2008، كما كان العميد ضمن وفد الحكومة في مفاوضات  الدوحة  بدارفور، وينحدر من مدينة الهدى بولاية  الجزيرة ..  ومثلما قال الشاعر حميد ( مرة شافت في رؤاها طيرة تأكل في جناها وحيطة تتمطى وتفلع في قفا الزول البناها ).

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.