مواجهات بين الشرطة ومواطنين بالحاج يوسف اثر انهيار شبكة صرف صحى

شهدت ضاحية الحاج يوسف بالخرطوم بحرى ليل امس احتجاجات قوية نفذها مواطنون اشتبكوا مع قوات الشرطة بعد تجمعهم فى المنطقة غضبا على انفجار أحد أحواض محطة للصرف الصحى وغمرها منشات وممتلكات مواطنين ومزارعهم. وبحسب شهود عيان فان الشرطة اشتبكت مع المتظاهرين وحاولت تفريقهم بالقوة مستخدمة الغاز والهراوات ما ادى لوقوع عدة اصابات واستمرت المواجهات حتى وقت متقدم من الليل .

وتعود تفاصيل الحادث الى وقوع انفجارات فى شبكة الصرف الصحى بـ (محطة ود دفيعه ) بمحلية شرق النيل وأغرقت مياه الصرف الصحي كل الأحياء والمزارع جنوب أحواض المحطة وتسببت في انهيار عدد من المنازل ونفوق أكثر من (10) آلاف بقرة وآلاف الدواجن ،فيما اعتبرها المجلس الأعلى للبيئة بولاية الخرطوم كارثة بيئية حقيقية.

وقال الأمين العام للمجلس د.عمر مصطفى لصحيفة ـ(السوداني) إن مجلسه حذر أكثر من مرة من التآكل الواضح على جدران الأحواض، وطالب بمراجعتها بصورة يومية.

وقالت مصادر حكومية مطلعة إن هيئة الصرف الصحي أعلنت حالة الطوارئ واستنفرت كل الآليات بالولاية لردم الكسورات وشفط المياه في وقت كشفت فيه مصادر موثوقة عن أخطاء فنية بأحواض المحطة القديمة والتي يطلق عليها (ود دفيعه ) والتي تم إنشاؤها في العام 2002 بشراكة وطنية تركية.

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.