المؤتمر الوطنى يستخدم المواطنين كدروع بشرية فى كادقلى

مكتب الناطق الرسمى
التاريخ:23/10/2012م
المؤتمر الوطنى يستخدم المواطنين كدروع بشرية فى كادقلى

نسبة للغارات الجوية والقذف المدفعى المتواصل من حكومة نظام الخرطوم والتى استهدفت المواطنين العزل فى مناطق سيطرة الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال والتى اشرنا اليها فى بياناتنا السابقة، قامت قوات الجبهة الثورية من الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال بولاية جنوب كردفان بالرد على اهداف قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى داخل مدينة كادقلى وهاجمت على معسكرات ام شعران و اللحيمر جنوب شرق مدينة كادقلى ومعسكر الدفاع الشعبى بالليرى شرق بمحلية تلودى وسيواصل الجيش الشعبى باستهداف كل معسكرات ودفاعات قوات نظام الخرطوم اينما وجدت

فى هذا الوضع الامنى الذى يتبادل فيه قوات الجيش الشعبى وقوات ومليشيات المؤتمر الوطنى النيران داخل مدينة كادقلى تقوم حكومة الولاية بدأ من الوالى احمد هارون ومعتمد كادقلى والاجهزة الامنية المختلفة بمنع المدنين من التحرك  للاختباء والاحتماء بمناطق امنة وهذه يعتبر تعمد من المؤتمر الوطنى فى استخدام المواطنين كدروع بشرية وتعريض حياتهم للخطر وانتهاك واضح لحقوق المدنين اثناء الحرب واكثر من ذلك يستمر اعلام الدولة فى تضليل المواطنين واخفاء حقيقة الوضع الامنى فى الولاية عامة وكادقلى بصفة خاصة.

الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال ناشدت المواطنين وتواصل مناشدتهم بالابتعاد عن معسكرات ودفاعات قوات ومليشيات المؤتمر الوطنى وان الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال حريص على عدم الحاق اى اذى بالمواطنين العزل بل تسعى لحمايتهم والدفاع عنهم، على المجتمع الدولى الضغط على حكومة البشير بعدم استخدام المواطنين كدروع بشرية .

أرنو نقوتلو لودى
الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.