ردا علي الاخبار التي تنشرها صحيفة الانتباهة

محجوب حسين

– الحركة في وضع عسكري لا يسمح لها أن تأخذ أو تمنح و إنما يمكن لها أن تعطي
– وزارة الدفاع السودانية شكلت و علي الدوام  مصدر تمويل الحركة الرسمي
– أخبار صحيفة القصر الصفراء التي تنشر معلومات مفبركة عن  مكان تواجد زعيم الحركة هي معلومات إستخباراتية و هي للإستدراج و مكشوفة لدينا
نفي محجوب حسين  المستشار الإعلامي لرئيس حركة العدل و المساواة  الأنباء التي نشرتها صحيفة القصر الجمهوري المسماة “الإنتباهة” و التي زعمت فيها بأن الحركة تسلمت عدد 70 سيارة لانكروز محملة بالأسلحة و العتاد ، قائلا ” إن الحركة لها علاقات دولية واسعة تمتد إلي كل القارات و منها دولة جنوب السودان و هو أمر ليس بجديد ، حيث تطمح الحركة إلي علاقات واسعة و مشتركة مع شمال السودان و قائمة علي إحترام مبدأ السيادة و المصالح المشتركة و التي لا يمكن أن تغيرها أمزجة متطرفين يسطرون علي مقاليد الشمال السوداني عبر هواجس و زعر و توهيمات ” مضفيا قوله ” إن الحركة مصادر تمويلها هي  زارة الدفاع السودانية لا غير و اليوم الحركة في وضع لا يسمح لها عسكريا  بأن تهب أو تأخذ و إنما يمكن لها  أن تعطي ” مؤكدا في السياق ذاته أن ” الهدف  السياسي قريب الوصول  إلي نهاياته مهما تكابر الأعداء  و هو إسقاط النظام عبر كل الأساليب المتاحة و حكام الخرطوم متأكدين من ذلك و أن خيار الجبهة الثورية هو خيار قاطع و نافذ و لا تؤثر عليه إسقاطات صحف القصر الصفراء”

موضحا في الإطار ذاته أن الأخبار المفبركة التي تنشرها هذه الصحف حول تواجد و مكان قائد الحركة هي أخبار إستخباراتية و شكل من أشكال الإستدراج ، و لكن نؤكد أن القائد جبريل موجود و بخير  و هو يخوض مرحلة الحسم التاريخي و لا تستعجلوا سوف يظهر إليكم في وقته و مكانه و زمانه أردتم أم لم تريدوا”

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, أقلام حرة. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.