بيان من الجبهة الوطنية للتغيير .بمناسبة ذكري ثورة اكتوبر المجيدة وعيد الاضحي المبارك.

الجبهة الوطنية للتغيير  الواجهة الطلابية لحركة وجيش تحرير السودان – دكتور صالح

NFC

الكرامة للإنسان ….والولاء للوطن

بيان بمناسبتي ذكري ثورة اكتوبر المجيدة وعيد الاضحي المبارك.
      ان الازمة  التي تعيشها الدولة السودانية  منذ الاستقلال وحتي هذه اللحظة وما ترتب عنها من عدم استقرار سياسي عبر ما يسمي بالدائرة الجهنمية (انقلاب – انتفاضة – ديموقراطية وبالعكس) فالتاريخ يعيد انتاج نفسه بنظام شمولي دكتاتوري مستبد سيطر علي مفاصل الدولة  منذ 1989وحتي هذه اللحظة وادخل الدولة السودانية في دوامة ازمات لامخرج منها  إلا بإسقاطه وإستئصاله من جذوره لينعم الدولة السودانية بالحرية والعدل والديموقراطية والسلام .
أتي ذكري ثورة أكتوبر المجيدة والتي قدم فيها شعبنا  ملحمة بطولية اجبر الجنرال عبود علي الاستسلام, وما اشبه الليلة بالبارحة ..!,فنظام  ثورة الانقاذ الوطني الذي جاثم الان علي  صدورنا طيلة الفترة المادية هو اكثر دموية وفساد ودكتاتورية وارهاب وشمولية ونازية من الدكتاتوريات العسكرية السابقة  او ما سميت بنظامي نوفمبر ومايو واللذان انتفض شعبنا وثار ضدهما حتي ذهبا الي مذبلة التاريخ .
اتي ذكري ثورة اكتوبر وبلادنا يمر بمنعرج تاريخي خطير في كل النواحي السياسية والاجتماعية والاقتصادية كأسوأ حقبة تعيشها الدولة السودانية علي مر تاريخها القديم والحديث وبل لم تسلم منها حتي وحدة تراب الوطن بسبب سياسات احادية قمعية ظلامية اجبرت جزء عزيز من  بلادنا علي الاستقلال وما زال الحبل علي الجرار علي بقية اقاليم الدولة السودانية المهمشة والتي مورست  ضدها ابادات وتقتيل ممنهج من قبل هذا النظام الفاشي المجرم .
نحن في الجبهة الوطنية للتغيير الواجهة السياسية لحركة وجيش تحرير السودان – قيادة الدكتور صالح ادم اسحق نؤكد بان آن الاوان لكل جماهير شعبنا بكل قطاعاتها المدنية والعسكرية بالتوحد وتحمل المسئولية لانتشال الدولة من هذه العصابة المجرمة الفاشية وإستلهام تجارب الاباء والاجداد في مايو واكتوبر وممارسة حقنا الثوري علي غرار ثورات الربيع العربي لتحرير بلادنا ومن بعد ذلك التفرغ لعملية البناء والتنمية والنهوض والديموقراطية .
كما لاننسي ان تهنئي الجبهة ايضا مقدما كل جماهير شعبنا الصامدة والابية بقدوم عيد الاضحي المبارك واعاده الله علينا  وللامة السودانية جمعاء بالخير واليمن والبركات و الحرية والديموقراطية .
وانها ثورة ..ثورة حتي النصر.

المركزية العامة
سكرتارية الثقافة والاعلام
الخرطوم –الموافق 21 اكتوبر 2012

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار, بيانات. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.