اين حركة التحرير والعدالة

اين حركة التحرير والعدلة واين سيسى 
الكل يعمل بان هناك جسم يسمى حركة التحرير والعدلة والان يتبوى بانة المثل الفعلى لهل دارفور بعد توقيعها
على اتفاق سلام فى الوحة ورئسيها الدكتور التجانى سيسى هو من اسرة الدبنقاوى السيىسى وهو رجل سياسى معروف لدى كل اهل دارفور وكان حاكم لاقيم دارفور الموظف فى الامم المتحدة

والكل يعلم كما اننا نعمل انا اتفاقية السيسى يتضمن بنود واهما تكوين السلطة الاقليمة وتحتوى السلطة على كل من صندق التعمير والتعويضات ووو. على ان يكون السيد سيسى رئسيها والسلطة هى المنظومة التى تمثل اهل دارفور فى نظام البشير. منذو قدوم حركة التحرير والعدالة الى الخرطوم

وتم ا ستقبال رئسيها فى( ميدان الانقاذ )والكرم والضيافة الغير محدود من نظام الؤتمر

الوطنى ظن الجميع كما لا اطن انا بان اتفاقية الدوحة يحقق مكاسب لاهل دارفو والبهجة التى عاشها افرد لم تدوم سوى بضع ايام من ثم مكث السيسى فى الخرطوم وتم تكون السلطة دون علم القادة والسياسين وهى اخرج من نظام البشير احتجة بعد القادة السياسين من تلك التصرفات الفردية

للمؤتمر الوطنى وعد ذلك تمرد نائب رئس الحركة احمد عبدالشافع اما من بقو هم جاوء من اجل الوظائف ولم يتاتون من اجل انسان دارفور

وقال السيسى اننا لم نفعل كما فعل مناوى بربكم ماذا فعل سيسى لاهل دارفور منذ ان وقع على مهذلة الدوحة مازلا منسوبى الحركة فى زنزانات النظام الى تاريخ يومنا هذا هل فعل مناوى ذلك؟. وهذا السيسى لم يزور حتى معسكر كلمة ولا احد سجون دارفور كما فعل مناوى وشاهد بعينى اطلاق سراح اكثر من واحد وثمانون سجين من سجن شالا فى مدينة الفاشر نحيك من الذين اطلقو سراحهم من كوبر معتقلات الامن فى الخرطوم ماذا تريد ان تفعل ايها السيسى لاهل دارفور وهم يقتلون فى مظاهرات سلمية فى مدنية نيالا كم الشهداء الذين قتلوا فى نيالا انت مسؤل امام اللة فى الاخيرة وامامنا فى الدنيا للاسف لم نسمع حتى كلمة ادانة من قبل حركة التحرير والعدالة من مجزة نيالا والسيسى هو رئيس لاهل دارفور وشعبه  يقتل فى وجة النهار وهو يسكت ويمر علبة كل الاحدث مرور البرق ويقول ( ما شوفنا حاجة ) العبارة التى قالها الفريق الدابى فى جرائم بشار الاسد فى سوريا واصبح السيسى مثل الدابى حين كان مراقبا فى سوريا . ولم تجف دماء الشهدا فى نيالا وحصل كارثة انسانية فى مسعكر كساب فى كتم والمواطن الذى قتل وشرد من قراهم وذهبو الى معسكرات النزوح للحماية ولكن و اها من لكن ولا مفر من لكن هم يقتلون ويصلبون ويختصبون نسائهم امام السلصات الحكومية وامام الوالى والتى انت جزء منها ماذا انت فاعل فى هذا الحكومة التى تقتل الشعب وتتدعى انك تمثل اهل دارفو ر لماذا لا تتحرك ساكن وتذهب الى نيالا وتتحق من المجزة التى وقعت وهل معكسر كساب بكتم المجزرة الاخيرة وهى سلسلة من المجازرة المتواصل بالامس قتل اكثر من مائة مواطن فى هشابة وحتى كتابة هذا المقال الجثث فى العراء ولكن لا حياة لمن تنادى وللاسف البعثة المشتركة هى جزءاصبحت جزء اساسى فى العمليات العبادة الجماعية فى دارفور وهى تمول الحكومة السودانية من عربات وترحيل وقود للجنجويد ونحن رصدنا ذلك انك متضامن مع النظام وشريك اصيل له فى تفريغ المعسكرات بالقوة كما نعلم بذاك وليس الكل والايام بيننا ياتى الفرج الى دارفو ر والى اهلها ( اقول انزف ياجرح مادام علاجك مافى)

المهندس /بدر سالم
Badr_0811@yahoo.com

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.