السفارة الامريكية في الخرطوم تقول الهجوم على قوات اليوناميد جريمة حرب وتطالب بالتحقيق

وكالات – راديو دبنقا( 20 Oct.)
قال جوزيف  ستافورد القائم بأعمال السفارة الامريكية في الخرطوم ، ان الهجمات التي شنت على قوات اليوناميد التي كانت في طريقها الى هشابة يوم الاربعاء ، تشكل جريمة حرب  ودعا حكومة السودان والسلطة الإقليمية في دارفور لإجراء تحقيقات فورية كاملة وذات مصداقية في جميع الهجمات ضد قوات حفظ السلام ، ومحاسبة المسؤولين. وقال القائم بالاعمال الامريكي في بيان حصل راديو دبنقا عليه، ان الهجوم  حدث على القافلة وهى في طريقها إلى هشابة للتحقيق من تقارير موثوقة عن مقتل ما لا يقل عن 70 مدنيا خلال فترة من القتال العنيف في هذه المنطقة بين قوات الحكومة السودانية والجماعات المتمردة، والتي تضمنت استخدام القصف الجوي من قبل حكومة السودان. واكد القائم بالاعمال الامريكي انه من غير المقبول أن تتعرض اليوناميد لهجوم من قبل مجموعة مسلحة منعتها من تنفيذ هذا التحقيق الهام الذى يندرج ضمن تفويضها. وحث القائم بالاعمال الامريكي حكومة السودان وجميع الجهات المسلحة للسماح لليوناميد بالوصول الفوري بدون تعثر إلى هشابة وجميع مناطق دارفور، واكد ان ماحدث يؤكد الحاجة الى  نزع سلاح المليشيات المسلحة

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.