نداء عاجل لاغاثة 6 ألف من النازحين بالنيل الازرق

 
  التاريخ: 21/9/2012م

نداء عاجل لاغاثة 6 ألف من النازحين بالنيل الازرق

فى اتصال مع المسؤلين بالمنظمة السودانية للاغاثة بالنيل الازرق وحسب المعلومات الاولية لعدد للنازحين أكدوا ان الحملة العسكرية التى يقودها المؤتمر الوطنى والتى استهدفت مناطق سُركُم ،سالى وبايرس منذ يوم 18/9/2012 بالغارات الجوية والهجوم الارضى بالمدافع وجميع الاسلحة الثقيلة ادت الى نزوح اكثر من 6000 موطن يعانون ظروف انسانية بالغة الصعوبة و نتوجه بنداء عاجل للمنظمات الانسانية لمد يد العون والمساعدة لهذة الموجة الجديدة من النازحين

ان الحملة الصيفية التى تقوم بها قوات المؤتمر الوطنى والتى من المفترض ان تبدا فى شهر اكتوبر ونوفمبر 2012 وكما حذرت منها قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان-شمال عند زيارتهم الاخيرة للولايات المتحدة الامريكية والتى اكدوا فيها ان هذا الهجوم سيفاقم الازمة الانسانية والتى ستؤدى بدورها الى نزوح مزيد من السكان المدنين فى الولايتين، والتى يبلغ عدد النازحين فيهما اكثر من 300الف نازح وسيتسبب هذا الهجوم الى عبور مدنين اخرين الحدود كلاجئين والان يوجد حسب احصاءات الامم المتحدة بان عدد اللاجئين فى دولتى جنوب السودان واثيوبيا يقارب 200 ألف لاجئ والمؤتمر الوطنى يستخف بالمجتمع الدولى والمفاوصات فى اديس اببا وهو يشن الهجوم الحالى فى رسالة لكل الاطراف التى تشرف وتشارك فى المفاوضات

أرنو نقوتلو لودى
الناطق الرسمى باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.