جهاز الأمن يُصادر أعداد صحف الجريدة، آخر لحظة والصحافة معاً

 بيان جهر 2 سبتمبر 2012
 
جهاز الأمن يُصادر أعداد صحف الجريدة، آخر لحظة والصحافة
معاً ، للدفاع عن حريّة التعبير والصحافة وكافّة الحُريّات 

مواصلة لسياسات وممارسات الأجهزة الأمنية فى معاداة وقمع حريّة الصحافة والتعبير، صادرت الأجهزة الأمنية صباح الأحد 2 سبتمبر 2012  أعداد صُحف (الجريدة)، (آخر لحظة) و(الصحافة) ” بعد الطبع ” ومنعت صدورالثلاث صُحف بإجراءات إداريّة تعسُفيّة “أمنية ” بعيداً عن أىّ رقابة قضائيّة، ودون إبداء أسباب المصادرة، ويجىء ذلك في إطار الحملة المُستعرة المتواصلة ضد حرية التعبير والصحافة وكافّة الحريّات .

وتأتي الهجمة الأمنية الحاليّة بالتزامن مع صدور حُكم قضائى من محكمة الصحافة والمطبوعات بولاية الجزيرة ضد صحيفة (الجريدة) مُمثّلة فى رئيس التحريرالأستاذ عثمان شنقر بالغرامة أو السجن في حالة عدم الدفع ثلاثة أشهر على خلفية نشر الصحيفة لمقال صحفي، كما صدر حكم آخر بالغرامة ضد مراسل الصحيفة بالجزيرة من ذات المحكمة، ممّا يعنى بداية تفعيل محاكم ونيابات الصحافة بالولايات، لتوسيع رقعة آليات قمع الصحافة بعد أن كانت نيابات الصحافة ومحاكمها محصورة مركزيّاً فى الخرطوم.

وما زالت الأجهزة الأمنية تمنع صدور صحيفة (الميدان) لأكثر من ثلاثة أشهر بمنع النسخة “الورقيّة “من الطباعة والتوزيع، فيما يستمر القرار الأمنى بإيقاف صحيفة (التيار) منذ 11 يونيو الماضي، بالإضافة الى إستمرار منع أكثر من عشرين صحفيّاً وكاتب رأى عن الكتابة.

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر) إذ تدين ممارسات الأجهزة الأمنية بمصادرة أعداد صحف (الجريدة) و(آخر لحظة) و(الصحافة)، تُطالب الدولة برفع القبضة الأمنيّة عن المطابع وفك “الحجب” المفروض على المواقع الإلكترونيّة داخل السودان)، تؤكّد فى ذات الوقت  أن سياسات حجب المواقع الإلكترونيّة  لن تجدى فتيلا مع التطوّر التقنى فى علوم الكمبيوتر والبرمجيّات، وتجدّد الإشادة بتمكُّن النشطاء والمتصحّفون من هدم حوائط العزلة ، بإستخدام البرامج التى تكسر المنع والحجب .   

وجهر إذ تُثمّن نضال الصحفيين من أجل صحافة حُرّة، وبلا قيود، تدعو للمزيد من التضامن والعمل المُشترك والتنسيق بين المُجتمع الصحفى ومُجتمعات ” المُدوّنين ” ونُشطاء وناشطات الميديا الإجتماعيّة وكافّة منظمات المُجتمع المدنى المُدافعة عن حُريّة التعبيروالصحافة والرأى والضميروالحريّات، فى إطارالحراك الجماهيري المُتصاعد لتحقيق وضع ديمقراطي يحترم حقوق الإنسان فى السودان . 

–         لا لمصادرة الصحف.
–         نعم لحرية التعبيروالصحافة

  صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

2 سبتمبر2012   

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.