تعرض (5) طلاب للتعذيب والإهانة لمدة اسبوعين خلال إعتقالهم من جهاز الأمن في نيالا

تعرض (5) من طلاب  جامعة نيالا وثانوياتها  المعتقلين لاكثر من اسبوعين بمعتقلات الامن بنيالا، الي تعذيب شديد و سوء معاملة من قبل عناصر الامن  وقالت مصادر لراديو دبنقا ، ان الطلاب المعتقلين بتهم المشاركة و التخطيط للمظاهرات الاخيرة في نيالا خلال شهر اغسطس الماضي تعرضوا  للتعذيب  الشديد وسوء المعاملة  داخل معتقلات جهاز الامن .  واوضحوا ان المعتقلين اجبروا علي الوقف تحت اشعة الشمس الحارقة لاكثر من 6 ساعات في اليوم ، بعد ان يقوموا بخلع  كافة ملابسهم عدا السروال الداخلي ، هذا الى جانب تعرضهم  لعمليات الايهام بالغرق، باستخدام الماء البارد.   واوضحت المصادر ان المعتقلين تعرضوا ايضا  الي الضرب المتواصل بخراطيم المياه السوداء، في اجزاء متفرقة من جسدهم مع حرمانهم  من النوم لساعت طويلة،  الامر الذي  ادي الي تعرض المعتقلين الي نزلات برد حادة، و اصابات متفرقة في الظهر. وكشف ذات المصدر عن نقل المعتقل ابراهيم ادم عثمان الي مستشفي نيالا بعد ان دخل في  حالة تشنج من جراء التعذيب، واكد مصدر طبي لراديو دبنقا   اصابة المعتقل ابراهيم ادم عثمان  باصابة متفرقة في جسده  بالاضافة الي  اصابته  بمرضي  الملاريا و التايفويد، بسبب الارهاق  الشديد. و أكد شهود عيان  ان السلطات الامنية   إعادة  اعتقال ابراهيم عثمان بعد  وقت وجيز  من خروجه من المستشفي الي منزله في نيالا

دبنقا

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.