بيان من رئيس المجلس العسكري

    بسم الله الرحمن الرحيم
إلى جماهير شعبنا الصامد إلى كل رفقاء الدرب والنضال إلى قيادات المقاومة  العظيمة في دارفور

إلى كل المهمشين والمظلومون والنازحين داخل وطنهم واللاجئين خارج وطنهم إلى أمهات وأخوات وأبناء الشهداء وعلى مقدمتهم الشهيد الرفيق الدكتور خليل إبراهيم قائد المسيرة التحررية والرفيق الشهيد عبد الله أبكر والشهيد الرفيق جدو ساقور الذين دفعوا أرواحهم من اجل الحرية والعدالة والمساواة لهذا الشعب الكريم عهدنا لهم إن نمضى في طريق المقاومة ولن نتراجع قيد أنملة ولا حياد عن المبادئ حتى يتحقق طموحات وأمال هذا الشعب ويتم محاكمة مجرمي الحرب مرتكبو الإبادة الجماعية أمام العدالة الدولية وينعم الشعب السوداني بالحرية والأمن وإعادة السودان إلى محيطه الاقليمى والدولي لنبنى وطنا شامخا وطنا عزيزا يكون شعاره المحبة والسلام والحرية والعدالة والمساواة والديمقراطية الإخوة والأخوات جماهير شعبنا الأوفياء إن حركة جيش تحرير السودان الوحدة تؤكد وقوفها التام مع الشعب السوداني من اجل إسقاط النظام العنصري المجرم الذي مزق الوطن باسم الدين وقتل شعبه ونهب ثرواته وساء  فسادا وظلما وقمعا وإرهابا  وتدميرا لمؤسسات الوطن وتشريدا للعلماء والادبا والأطباء والمفكرين والمهندسين والكتاب والمدرسيين  وفرق بين أبناء الوطن الواحد وجعل منهم ساده وعبيد ودون ذلك وأشعل حروبا في كل أركان الوطن وأهدر ثروات هذا البلد في الحرب ضد الشعب السوداني وقتله بكل أنواع الأسلحة وانهيار كامل للتعليم والصحة وتدمير المؤسسة العسكرية الوطنية وتبديله بمليشيات وأجهزه أمنية للقمع والإرهاب وكتم الحريات ومراقبا للصحافة ومهددا للصحفيين الوطنيون الشرفاء ومدمرا للأفكار النبيلة ومصادرا للحريات الفردية والجماعية الأخوة الكرام كل منا يعلم هذه الحقائق وأكثر من ذلك جماهير شعبنا الصامد الأخوة الكرام إن حركة جيش تحرير السودان الوحدة قيادة الرفيق ياسر بابكر عبد الحفيظ (توجيه ) تحذر كل من بتسول له نفسه الرخيصة وضميره الميت المجرد من الكرامة والكبرياء العديم للإنسانية  بالمتاجرة باسم وشعار وختم الحركة من اجل المنفعة الشخصية الرخيصة وإشباع رغباته والوصول إلى السلطة ووزارة هامشية وكسب مال حرام ومنزل فاخر في الخرطوم أو المهندسين وعليه فليعلم من كان لايعلم وليزداد يقينا من كان يعلم أرواح شهدائنا ودماء جرحانا ليست رخيصة أرواحهم طاهرة ودمائهم ذكية وقضيتنا عادلة وان ساعة النصر على الطغاة والانتهازيين بات يلوح في الأفق وسوف تشرق شمس الحرية   
 وأنها لثورة حتى النصر

ياسر بابكر \

 

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.