البرنامج العربي وتحالف دارفور يطالبان مصر بتسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية

البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان، والتحالف العربي من أجل دارفور الحكومة المصرية بالقبض علي الرئيس السوداني عمر البشير، وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية للتحقيق في شأن ما نسب إليه من انتهاكات وجرائم في إقليم دارفور.

أشار البرامج العربى لنشطاء حقوق الإنسان والتحالف العربى من أجل دافور، فى بيان مشترك اليوم الإثنين، إلى ما أعلنه الرئيس محمد مرسي مراراً وتكراراً من التزام مصر باحترام تعهداتها والتزاماتها الدولية الملقاة علي عاتقها بموجب تصديقها أو توقيعها علي الاتفاقيات والمواثيق الدولية، وذلك في ضوء زيارة البشير إلي مصر بدءاً من أمس.

أكد البرنامج العربي لنشطاء حقوق الإنسان والتحالف العربي من أجل دارفور للسلطة السياسية في مصر بأن البشير قد صدر بحقه قراراً من المحكمة الجنائية الدولية، بتاريخ 14/7/2008 بشأن القبض عليه ومثوله أمام المحكمة، علي خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب، وجرائم ضد الإنسانية في إقليم دارفور، أدت إلي مقتل آلاف المواطنين وتشريد قرابة الثلاثة ملايين دارفوري.

قال البرنامج والتحالف إن مصر لم تصدق بعد علي نظام روما الأساسي، مما لا يرتب علي عاتقها أية التزامات دولية، فمبجرد توقيع مصر علي النظام الأساسي للمحكمة، فإن ذلك يرتب عليها التزاما أدبيا دوليا بأن تحترم نصوص الاتفاقية وألا تتخذ فعلا من شأنه تعطيل نفاذها(نص المادة 18 من اتفاقية فينا).

رأى البرنامج العربي والتحالف العربي من أجل دارفور، أن الحكومة المصرية، إن رأت حرجًا في مسألة القبض علي البشير، فقد كان يتعين عليها احتراما للمواثيق الدولية، ألا توجه الدعوة إليه لزيارة مصر أو أن تبلغه أنه شخص غير مرغوب في تواجده علي الأراضي المصرية.

الإهرام

هذه المقالة كُتبت في التصنيف أخبار. أضف الرابط الدائم إلى المفضلة.

التعليقات مغلقة.